للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 10 آلاف قنبلة اسمها «مندوب الشرطة» بعد حادث سمالوط الاليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AvaMakar
نائب المدير
نائب المدير


ذكر
السرطان النمر
عدد الرسائل : 4726
الكنيسة : القديس أنبا مقار
العمل : Administration
الشفيع : القديس أنبا مقار
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
نقاط : 14003
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: 10 آلاف قنبلة اسمها «مندوب الشرطة» بعد حادث سمالوط الاليم   الجمعة 21 يناير 2011, 5:38 pm

10 آلاف قنبلة اسمها «مندوب الشرطة» بعد حادث سمالوط الاليم






صورة قاسية وعلاقة خوف من طرف
واحد وأحياناً علاقة كره متبادل.. كلها أشياء تجسد طبيعة العلاقة السائدة
التي تربط المواطن البسيط الذي ليس له ظهر في هذا البلد وبين أمناء ومندوبي
الشرطة.. الذين يتحملون الوزر الاكبر من تصرفات رجال الشرطة مع الشعب..
ولأن مندوب الشرطة هو تجسيد للحكومة وجميع السلطات في ذهن المواطن المصري،
لكن حادث سمالوط الاخير والمتهم فيه احد مندوبي الشرطة كشف الكثير من
الاسرار والظلم الذي يعاني مندوبو الشرطة والوجه الآخر الانساني.. يعامل
مندوب الشرطة داخل منظومة الداخلية معاملة العبد أو الخدم لدي الضباط
وعائلاتهم بالاضافة لسوء المعاملة والاهانة اليومية التي يتعرض لها من
رؤسائه وابنائهم ناهيك عن ضآلة العائد المادي الذي يحصلون عليه نتيجة عملهم
الشاق في الشارع والدوريات والأكمنة.. فراتب مندوب الشرطة لا يتعدي 150
جنيها ويصل بعد حساب البدلات وخلافه إلي 400 جنيه لا تكفيه قوت يومه. وهناك
كما تؤكد احصائيات الداخلية اكثر من 10 الاف مندوب شرطة في مصر يعانون ما
عاني منه زميلهم عامر عاشور بطل حادثة سمالوط. يقول اللواء محمد ربيع مساعد
وزير الداخلية السابق إن مندوبي الشرطة هم فئة دون امناء الشرطة ويلتحقون
بمعاهد مندوبي الشرطة بعد حصولهم علي الاعدادية سواء العامة أو الفنية ويتم
قبوله بعد اجتياز اختبارات الكشف الطبي وكشف الهيئة واللياقة البدنية وعمر
مندوبي الشرطة عند التقدم لا يتعدي الـ 16 عاماً.. ويستند إليه فور تخرجه
اعمال تحرير المخالفات المرورية وأعمال الحراسات. ويضيف اللواء محمد ربيع
أن كثيرا من مندوبي الشرطة يعانون من امراض نفسية وعصبية لذا يمنعون من حمل
السلاح وان ارتكاب مندوبي الشرطة لأي جرم هو نتيجة عدم ملاحظة القيادات
الامنية لما يصيبهم من خلل واضطراب أو جهلهم بالمشكلات التي يعانون منها.
كما أضاف اللواء محمد ربيع مساعد وزير الداخلية السابق أن مندوب الشرطة
يعاني من قلة الدخل الشهري بجانب زيادة الضغط النفسي والمعاملة غير الادمية
من قبل قياداتهم الامنية واهاناتهم باللفظ والفعل بالاضافة إلي ساعات
العمل الزائدة التي تضاف لمندوبي الشرطة دون مقابل مما تسبب في تدمير
جهازهم العصبي. وحذر اللواء محمد ربيع من حدوث كوارث وراء اهمال هذه الفئة
التي يتعدي افرادها رقم الـ 10 الاف فرد مهددين بالانفجار في أي لحظة في
حال استمرار تجاهل اوضاعهم الصعبة. كالاتجاه إلي ممارسة اعمال غير اخلاقية
مثل تعاطي المخدرات والادمان بالاضافة لارتكاب تجاوزات وانحرافات يصعب
تداركها. من جانبه أكد مصدر امني رفض ذكر اسمه ان راتب مندوب الشرطة فور
تخرجه لا يتعدي من 150 إلي 200 جنيه بالاضافة إلي معاملته كالخدم في
الاقسام ويرسلهم الضباط لقضاء حوائج عائلاتهم وابنائهم مما يجعل مندوب
الشرطة يصاب بأمراض نفسية شديدة كما يحاكمون بمحاكم مدنية وعسكرية في وقت
واحد.. واضاف المصدر الامني أن مندوبي الشرطة يعانون من قلة الترقيات التي
تكون علي فترات متباعدة حتي أن الخصم من رواتب الامناء والمندوبين يتم
اضافته إلي رواتب ضباط الشرطة كمكافآت بمعني أنه في حالة غياب أحد
المندوبين لاي سبب بدون عذر يتم خصم جزء من الراتب والذي يذهب مباشرة إلي
الضابط المسئول عنه وهو ما يخلق نوعاً من الحقد بين المندوب ورئيسه في
العمل. من جانبه قال اللواء رؤوف المناوي مساعد وزير الداخلية الاسبق أن
مندوبي الشرطة يعانون من الاهمال الطبي ولا احد يعرف ما الذي يعانيه
المندوب من امراض نفسيه أو جسدية. واضاف اللواء المناوي ان استعمال السلاح
له حالات حددها قانون العقوبات لرجال الشرطة. والتقت الانباء الدولية أحد
مندوبي الشرطة للتعرف عن قرب عما تعانيه هذه الفئة من رجال الشرطة ويدعي
«م» رفض ذكر اسمه خوفاً من انتقام القيادات الامنية. يقول مندوب الشرطة انا
اعمل كمندوب في تحرير المخالفات المرورية.. وعمري 23 عاما ولست متزوجاً
لاني لا املك شيئا اتزوج به ومرتبي لا يكفيني لكي أعيش.. واضطرت لمد يدي
لسائقي الميكروباص والتاكسي لآخذ منهم نسبة تساعدني علي الحياة.. بينما قال
«ش» مندوب شرطة في احد الاقسام انا عمري 38 عاما ومتزوج ولدي 3 اولاد
وربنا هو اللي ساترها معايا وأنا ساكن في شقة بايجار ومرتبي لا يتعدي 450
جنيهاً رغم اني بشتغل منذ اكثر من 17 عاما.. وانا عايش علي الجمعيات اللي
بتعملها مراتي مع الجيران وأنا أستلف لكي اجهز بنتي المخطوبة. واضاف
المندوب أن زميلي الذي ارتكب حادث قطار سمالوط مظلوم وغصب عنه احنا بناخد
ملاليم بجانب الاسلوب غير الادمي من الرؤساء.. واحنا مش من حقنا نتعالج في
مستشفي الشرطة دي خاصة بالضباط فقط رغم اننا تابعون لوزارة الداخلية لكن
احنا بنكشف في التأمين الصحي التابع لاحد المستشفيات العامة والله دا حرام
..والي هنا انتهي كلام مندوب الشرطة.








ياريت نضغط علي الثلاثة اشكال دول في اعلي المواضيع وفي الصفحة الرئيسية و كل صفحة في المنتدي
وعل فكرة دول موجودين في اعلي شمال الصفحة .....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
10 آلاف قنبلة اسمها «مندوب الشرطة» بعد حادث سمالوط الاليم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: الاخبار المسيحية والعامة-
انتقل الى: