للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بطرس غالى: الحكومة أهملت الملف (القبطى) كغيره من الملفات (الملحّة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AvaMakar
نائب المدير
نائب المدير


ذكر
السرطان النمر
عدد الرسائل : 4726
الكنيسة : القديس أنبا مقار
العمل : Administration
الشفيع : القديس أنبا مقار
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
نقاط : 14003
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: بطرس غالى: الحكومة أهملت الملف (القبطى) كغيره من الملفات (الملحّة)   الثلاثاء 11 يناير 2011, 5:21 pm

بطرس غالى: الحكومة أهملت الملف (القبطى) كغيره من الملفات (الملحّة)

الثلاثاء 11 يناير 2011 3:28 م بتوقيت القاهرة




دنيا سالم -
قال بطرس بطرس غالى رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان وأمين عام
الأمم المتحدة الأسبق، إن إهمال الحكومة ليس مقتصرا على الملف القبطى وحده،
بل إنها أهملته كما فعلت مع ملفات كثيرة تركتها مفتوحة، مثل ملف المياه
وتقسيم السودان.


وأشار غالى، خلال حواره مع الإعلامية لميس الحديدى فى برنامج من قلب مصر
عبر قناة نايل لايف، أمس الأول، إلى أن مرتكبى حادث تفجيرات كنيسة
القديسين فى الإسكندرية أرادوا إضعاف الحكومة المصرية، وقال: «الجميع ركز
على الهدف الدينى وراء الحادث وتجاهلوا الأغراض السياسية لمرتكبيه».

وحذر غالى من خطورة الإرهاب الدولى، مؤكدا صعوبة إمكانية احتواء الحكومة
للأحداث الإرهابية، مقللا من تأثير قوانين الإرهاب فى التخلص من تلك
النوعية من الجرائم.

وفيما يتعلق بتأثير انفصال جنوب السودان عن شمالها على مصر، قال غالى إنه
متوقف على كيفية تعامل مصر مع دولة جنوب السودان الجديدة فور الانفصال،
موضحا أن الانفصال سيؤثر على مصر بالسلب إذا تبنت موقفا سلبيا من دولة
الجنوب، بينما لن تضار فى حالة تعاملها بالإيجاب» حسب قوله.

ودعا غالى إلى إنشاء منظمة تضم دول حوض النيل، تتولى تنظيم العلاقات فيما
بينها، وتحتم ضرورة اتفاق جميع الدول على أى قرارات تتعلق بهم، وتابع:
«مصر أهملت ملف السودان منذ حرب 1948، حيث يأتى دائما اهتمام مصر بالقضية
الفلسطينية على حساب التفاتها إلى السودان».

وأضاف غالى: «فشلت فى وضع ملف وادى نهر النيل على قائمة أولويات الرأى
العام، وإهمال الرأى العام للملف انعكس بدوره على سياسة الدولة».

بطرس غالى الذى يشعر بالقلق تجاه ملف مياه نهر النيل وإهمال مصر له، أوضح
الفارق ما بين الدولة المتقدمة التى تضع فى اعتبارها قضياها العاجلة
والآجلة على قائمة أولوياتها وبين الدول المتخلفة التى لا تعير اهتماما
سوى بالقضايا الآنية.

من جانبه، استبعد عبدالمنعم سعيد، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، خلال
حواره لبرنامج «مصر النهارده» تأثير انفصال السودان على حصة مصر من مياه
النيل، قائلا: «نحن نتعامل مع 9 دول لما يبقوا 10 ما تفرقش، فلا يمكن أن
تقول حكومة أنا حقفل مياه النيل»، مضيفا أن التنسيق بين دولتى السودان
ومصر فيما يخص احتياجاتهما المستقبلية هو الأهم فى الوقت الراهن. وأشار
سعيد إلى الجهود التى بذلتها مصر فى جبهتى الصراع فى السودان على استبعاد
قرار الانفصال، «إلا أن مصر كانت تتعامل مع قضية انفصال السودان بواقعية،
وكانت تضع احتمال انفصال السودان فى حسبانها، فعملت على توثيق العلاقات مع
شمال وجنوب السودان تحسبا لأى تطورات» حسب قوله.







ياريت نضغط علي الثلاثة اشكال دول في اعلي المواضيع وفي الصفحة الرئيسية و كل صفحة في المنتدي
وعل فكرة دول موجودين في اعلي شمال الصفحة .....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بطرس غالى: الحكومة أهملت الملف (القبطى) كغيره من الملفات (الملحّة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: الاخبار المسيحية والعامة-
انتقل الى: