للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اعتذار البابا: ترحيب في الكنيسة الأرثوذكسية وحزن في الكاثوليكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AvaMakar
نائب المدير
نائب المدير


ذكر
السرطان النمر
عدد الرسائل : 4726
الكنيسة : القديس أنبا مقار
العمل : Administration
الشفيع : القديس أنبا مقار
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
نقاط : 14003
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: اعتذار البابا: ترحيب في الكنيسة الأرثوذكسية وحزن في الكاثوليكية   الثلاثاء 28 سبتمبر 2010, 9:58 pm

اعتذار البابا: ترحيب في الكنيسة الأرثوذكسية وحزن في الكاثوليكية

لاقت تصريحات البابا شنودة الثالث - بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية- ترحيباً كبيراً بالكنيسة الأرثوذكسية، بعد أن اعتذر - عبر شاشة التليفزيون - عما قاله الأنبا بيشوي «سكرتير المجمع المقدس بالكنيسة القبطية الارثوذكسية» من تصريحات اعتبرها المسلمون مسيئة للدين الإسلامي، بينما رفض عدد من علماء الدين الإسلامي ما أبداه البابا شنودة من تهوين لأمر المظاهرات داخل الكنائس.

وقال القمص عبد المسيح بسيط - كاهن كنيسة السيدة العذراء الأثرية بمسطرد- إن البابا شنودة استطاع أن يتجاوز الأزمة وأن اعتذاره محسوب لصالحه وليس عليه».

أما الأب رفيق جريش - المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الكاثوليكية في مصر فقال: «يصعب علينا أن يعتذر البابا وهو في هذه السن وهذا المقام علي التليفزيون المصري وجميع الصحف من أجل ما قاله الأنبا بيشوي»، وأضاف جريش: «أتمني من القيادات الإسلامية التي سمحت بوجود كتب تقول إن الإنجيل محرف وتسب السيد المسيح أن تتمتع بنفس شجاعة البابا شنودة في الاعتذار، وأن تكون لديها القوة لتقوم بذلك، فالقوة ليست عددية ولكن في مدي احترام الآخر، وخاصة الدكتور الكبير والعظيم سليم العوا، والمذيع أحمد منصور الذي سكب البنزين علي النار».

من جانبه، قال ممدوح نخلة - رئيس مركز الكلمة لحقوق الإنسان- إن ما قام به البابا جيد للتهدئة في ظل التوتر الحالي، وما كان عليه سوي ذلك، وهذا توضيح للأمور أكثر منه اعتذار«، أما القس أندريا زكي - نائب رئيس الطائفة الإنجيلية فقال: «كانت هناك ضرورة للاعتذار، وقداسة البابا تصرف بحكمة». في المقابل، رفضت دكتورة آمنة نصير ـ أستاذ الفلسفة الإسلامية ـ التصريحات التي فرق خلالها الباب شنودة بين التظاهرات الإسلامية والمسيحية، وقوله إن الأخيرة تعد وقفات احتجاجية بينما تشهد المظاهرات الإسلامية «اللعن والسباب والمنشورات» ضد المسيحيين، وتساءلت نصير: وما رأي البابا في التظاهرات التي شهدها المقر البابوي بعد حكم «الزواج الثاني للأقباط» والتي شهدت توجيه أقذع الألفاظ لدستور مصر وسلطاتها وقضائها ولم يعترض البابا ؟ بينما قال الدكتور محمد عبدالمنعم البري ـ رئيس جبهة علماء الأزهر ـ إن حظر التظاهر في دور العبادة لا يطبق سوي علي مظاهرات المساجد فقط «لأن الأقباط يستشعرون أن أسوار الكنائس تحميهم من أي سوء فلا سلطان للدولة علي الكنائس».

من ناحية أخري، رفض الدكتور محمود خليل ـ أستاذ الصحافة بإعلام القاهرة ـ تحميل البابا شنودة للإعلام مسئولية الأزمة، معتبراً أن سبب الأزمة تصريحات الأنبا بيشوي وليس غيره


جريدة الدستور

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اعتذار البابا: ترحيب في الكنيسة الأرثوذكسية وحزن في الكاثوليكية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: الاخبار المسيحية والعامة-
انتقل الى: