للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاسقف سكستوس وشماسه اوريسيوس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: الاسقف سكستوس وشماسه اوريسيوس   الإثنين 16 أغسطس 2010, 1:04 pm

لما قتل غالوس قيصر خلفه فاليريان ، وفى اول عهده خف الاضطهاد على النصارى ، ولكن عندما تفشى مرض الطاعون وشى لديه الواشون أن هذا المرض قد حدص بسبب غيظ الآلهه وبسب ترفقه بالنصارى. فذهب ضحية هذه الفتنة الاسقف سكستوس وشماسه اوريسيوس . فالأول هجم عليه الجند وهو يصلى مع رعيته فى السراديب الكبيرة وساقوه ليقتل.

وبينما كان يسير أبصره شماسه فهتف باكيا قائلا: إلى اين انت ذاهب يا ابتاه ، تاركا ابنك؟ فقال له : الى حيث تتبعنى بعد بضعة ايام.

فتعزى الشماس بهذا الوعد وشرع يتأهب للتعذيب فوزع كل ما تحت يده من اموال الكنيسة على الفقراء والمساكين.

فلما بلغ الملك ان الكنيسة غنيه تملك خزانة مملوءة من التحف والأوانى الهذبية والفضية ، وأن ذلك الشماس هو الوكيل عليها احضر وامره ان يريه تلك الخزينة.

فقال له الشماس ان خزينة الكنيسة غنية جدا وليس فى سراى الملك نظيرها فأرجو ان تمهلنى ثلاثة ايام لاريك قسما منها.

فأمهله تلك المدة . فطاف الشماس فى أثناءها فى انحاء المدينة وجمع الفقراء الذين كانت الكنيسة تعولهم وتهتم بهم.

ثم انطلق الى الملك وقال له: تعال معى لاريك تلك الخزينة التى إذا استوليت عليها تغنيك الى الابد فإنك سترى اوانى ذهبية تملأ دارا واسعة.

فتبعه الملك ظانا منه انه سيحوز مالا وفيرا. فلما شاهد جمهور العميان والمقعدين وقف مذهولا. فقال له الشماس مشيرا لهم: هذه هى الخزائن التى وعدتك بها. هذه هى تيجان الكنيسة ، ورأس مالها . فدونك اياها تصرف بها كيفما تشاء.

فاشتد غيظ الملك ونظر اليه شذرا. فقال الشماس:

مالى اراك وقد حزنت؟ إن الذهب ما هو إلا مادة زائلة. ولكن الذهب الحقيقى هو النور الذى يضىء على هؤلاء العميان والفقراء .

فقال له القيصر:

إنك تسخر منى يا اوريسيوس . وانا اعلم انك لم تفعل ذلك الا لكونك لا تبالى بالموت. وانا اخبرك انى سوف لا اميتك ميتة سريعة بل سأتشفى فيك وأطيل عذابك.

فضربه بالسياط حتى تهرأ جسمه ثم احمى ساجا وربطه فوقه ليموت مشويا. فلما احترق الجنب الذى على سطح الساج طلب القديس ان يحول الى الجانب الاخر. فحول وبعد برهة رفع عينيه وصلى واسلم الروح.
صلاتهما فلتكن معنا آمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاسقف سكستوس وشماسه اوريسيوس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: سير القديسين-
انتقل الى: