للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شهداء استشهدوا فى شهر طوبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: شهداء استشهدوا فى شهر طوبة   الخميس 12 أغسطس 2010, 2:08 pm

أوساغيوس الجندى (5 طوبة)


كان من كبار جند الملك قسطنطين وكان مسيحيا كثير الرحمة والصدقات ، ولما رأى قسطنطين الملك مثال الصليب فى نجوم السماء لم يعرف معنى هذه العلامة لانه لم يكن قد آمن بالمسيح بعد. فتقدم اليه هذا القديس اوساغيوس قائلا: ليعش سيدى الملك فى سلام وظفر. إن هذه العلامة التى تراها هى صليب ربنا يسوع المسيح خالق السماء والارض وكا ما فيها.

ظل الملك يفكر فى الامر وخاصة بعد ان قرأ ما كان مكتوبا على علامة الصليب التى رآها فى السماء وهو (بهذا تغلب).

ولما جاء الليل ظهرالسيد المسيح للملك فى حلم مع صلامة صليبه وامره ان يصنع علامة جيشه على مثالها.

وفى الصباح عمل ما امر به. فانتصر على الوثنيين ودخل رومية ظافرا وصار مسيحيا وأقام منار الدين فى كل اقطار المسكونة.

وقد عاش أوساغيوس هذا حتى زمان يوليانوس الملك الوثنى . وبينما كان يمر فى ذلك العهد فى احد شوارع انطاكية وجد إثنين يختصمان فأوقفاه ليحكم بينهما فاطاع. فسعى ضده انسان شرير لدى الملك يوليانوس الوثنى بأنه جعل نفسه حاكما للمدينة. فاستحضره الملك وانتهره قائلا: من أقامك حاكما وقاضيا؟!

حنق عليه الملك إذ سمع الكثير عن هذا الجندى وعن محبته للمسيح وكراهيته للأوثان والسجود لها. فأمر بصلبه وتعذيبه بالنار ففعلوا به ذلك وأخيرا قطعوا رأسه فى اليوم الخامس من طوبة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر طوبة   الخميس 12 أغسطس 2010, 2:10 pm

القديس ثاؤذورس المشرقى
(12 طوبة)


ولد القديس بمدينة صور حوالى سنة 275م ولما كبر انتظم فى الجندية الى ان وصل الى رتبة قائد وكان ابوه وزيرا فى عهد نوماريوس الملك وامه هى اخت باسيليوس الوزير.

ولما ملك ديوكليتيان الوثنى وأثار اضطهاداته الرهيبة ضد المسيحيين فى سنة 303م ، بدأ القديس يشهر ذاته مفتخرا بإسمانه بالمسيح بتواضع وقداسة وشجاعة. ولما بلغ خبره الى الملك أرسل فى طلبه . فقال ثاؤذورس القائد لجنوده: من اراد الجهاد على اسم السيد المسيح فليقم معى. فصاحوا جميعا بصوت واحد: نحن نموت معك والهنا هو الهك.

ولما وصل الى المدينة ترك جنوده خارجا ودخل على الملك فتلقاه واحسن قبوله. وبعدما استقصى منه عن الحرب والجنود وعرض عليه السجود لابلون. فانتهره القديس قائلا: إنى لا أعرف لى إلها أسجد له سوى سيدى يسوع المسيح .

فأمر الملك الجنود ان يسمروه على شجره بعد تعذيبه وكان الرب يقويه ويعزيه. واخيرا اسلم روحه الطاهرة بيد الرب الذى احبه ونال اكليل المجد الابدى فى اليوم الثانى عشر من شهر طوبة الموافق 306 للميلاد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
CARY
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
القوس القرد
عدد الرسائل : 1305
الكنيسة : انبا مقار
العمل : طالبة
الشفيع : بربتوا
تاريخ التسجيل : 03/06/2009
نقاط : 1401
التقييم : 5

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر طوبة   السبت 14 أغسطس 2010, 4:27 pm

مرسي علي سير القدسين الجمال دول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر طوبة   الأحد 15 أغسطس 2010, 10:04 am

القديس فيلوثاؤس
(16 طوبة)


ولد بانطاكية من ابوين وثنيين يعبدان عجلا اسمه زبرجد وكان يطعمانه سميدا ملتوتا بسيرج وعسل نحل ويدهنانه بدهن وطيب ثلاث مرات فى اليوم ويسقيانه نبيذا وسيرجا.

ولما كبر هذا القديس دعاه ابوه ليسجد للعجل فلم يقبل فتركه ولم يشأ ان يكدره لمحبته له.

أما القديس فكان لجهله يظن ان الشمس هى الإله ، فوقف امامها قائلا: أسألك ايتها الشمس إن كنتى أنت الإله فعرفينى. فأجابه صوت من العلا يقول: لست أنا الإله بل أنا عبد وخادم للإله الذى سوف تعرفه وتسفك دمك على اسمه.

ثم أن الله لما رأى إستقامة قلبه أرسل اليه ملاكا عرفه عن الله وخلقته للعالم الى تجسد السيد المسيح لخلاص البشر.

وصار من ذلك الوقت يصوم ويصلى ويتصدق على المساكين.

وبعد سنة أقام أبواه وليمة لبعض الاصدقاء وطلباه ليبخر معهم للعجل قبل تناول الطعام. فوقف القديس امام العجل وقال: أأنت الإله الذى تعبد؟ فخرج منه صوت يقول :إننى لست الإله وإنما الشيطان دخل فى وصرت أضل الناس. ثم وثب على أبوى القديس ونطحهما نطحة اماتتهما فى الحال. فأماته القديس برمحه وأمر غلمانه بحرقه. فحرقوه ثم ذروه فى الهواء. وبعد ذلك صلى من اجل والديه فأقامهما من الموت بعد ثلاثة أيام ونصف.

فتعمد هو وأبواه بإسم الآب والإبن والروح القدس وأعطاه الرب موهبة شفاء الأمراض فذاع صيته حتى بلغ مسامع ديوكليتيان فاستحضره وامره ان يقدم البخور فلم يفعل فعذبه بكل أنواع التعذيب.

ولم لم ينثن عن عزمه عاد الملك فلاطفه ووعده بالعطايا الجزيلة. فوعده القديس ان يسجد. ففرح الملك وتهلل وأرسل فأحضر أبلون وسبعين وثنا مع سبعين كاهنا وثنيا. ونادى المنادون بذلك فى المدينة فحضرت الجماهير الكثيرة لمشاهدة سجود القديس لأبلون.

وبينما هم سائرون توسل القديس للسيد المسيح ففتحت الارض فاها وإبتلعت الكهنة والأوثان.

فآمن كل من حاضرا واعترفوا بالسيد المسيح . فغضب الملك وأمر فقطع رأس القديس فى اليوم السادس عشر من شهر طوبة كما أمر بقطع رؤوس الحاضرين الذين آمنوا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر طوبة   الأحد 15 أغسطس 2010, 10:04 am

القديسات العذارى بيستس والبيس وأغابى وأمهم صوفية
(30 طوبة)


كانت القديسة صوفية من اسرة كبيرة من انطاكية وكانت تعبد غير الإله الواحد ثم آمنت بالمسيحية ورزقت ثلاثة بنات أسمتهم: بيستس (أى الايمان) والبيس (أى رجاء) وأغابى (أى محبة).

ولما كبرن قليلا مضت بهن امهن الى مدينة رومية لتعلمهن العبادة وخوف الله. فبلغ امرهن للملك أدريانوس. فأرسل من استحضرهن الى ديوانه ووبخهن كثيرا . وهددهن بشده فلم يقدر ان يثنى عزمهن عن الاعتراف بالسيد المسيح له المجد.

فأمر بقطع رأس بيستس التى كان عمرها وقتئذ إثنتى عشر سنة وهكذا فعل بأختها البيس فإنهم بعد ان ضربوها ضربا مبرحا قطعوا رأسها وكان عمرها عشر سنين.

أما أغابى الصغيرة التى لم تكن تبلغ من العمر سوى تسع سنين فطرحوها فى النار وإذ لم تحترق قطعوا رأسها.

شاهدت صوفية أمهن كل ذلك وكانت تشجعهن وتصبرهن وقدمت لله شكرا جزيلا على استشهادهن من سبيله. ثم رافقت اجساد بناتها الشهيدات الى مكان الدفن حيث استشهدت فنالت إكليل المجد مع بناتها الثلاثة. وكان ذلك فى يوم الثلاثين من طوبة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شهداء استشهدوا فى شهر طوبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: سير القديسين-
انتقل الى: