للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من يمول مظاهرات الأقباط؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Manager
المدير العام
المدير العام


ذكر
السرطان النمر
عدد الرسائل : 3145
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 02/05/2008
نقاط : 12885
التقييم : 19

مُساهمةموضوع: من يمول مظاهرات الأقباط؟   السبت 31 يوليو 2010, 2:12 pm



من يمول مظاهرات الأقباط؟




كتب روبير الفارس
العدد 4286 - السبت الموافق - 31 يوليو 2010





أحداث
الكشح وما تلاها من تصاعد الغضب القبطي علي واقعة نشر صور فاضحة للراهب
المشلوح عام 2000 كانت وسيلة لجأ إليها الأقباط، وباركتها الكنيسة للتعبير
عن غضب الأقباط، واستخدامها كوسيلة للضغط علي الدولة، ووصلت ذروتها في
المظاهرات الأشهر التي واكبت اختفاء «وفاء قسطنطين» وما تردد عن اعتناقها
الإسلام، حتي أصبحت سلوكاً منظماً تجاوز حدود العشوائية، وأصبح حشد
الجماهير وشحنهم وحتي الهتافات تتم وفق آلية معينة!


قد
يري البعض أن يد الكنيسة مرفوعة عن هذه المظاهرات، فهي فعلياً قد تكون
بعيدة عنها، لكن حتي ذلك الموقف السلبي منها يضعها في موقف التواطؤ بعد أن
فتحت أبواب الكاتدرائية للشباب الهائج دون أن تتدخل في التهدئة أو حتي حسن
التوجيه والتي تتجاوز أحياناً الخطوط الحمراء!


مظاهرات
الأقباط تعتمد بشكل أساسي علي فصول مدارس الأحد التي من خلالها يسهل
التأثير علي الشباب من خلال الخادم المسئول عن الفصل، الذي يتلقي التعليمات
من أمين الخدمة والذي ينقلها عنه في شكل تعليمات تصدر من الأب الكاهن..
وهذا لا يعني أن كل المشاركين في المظاهرات يكونون مقتنعين بكل ما يقال
فيها أو بأهدافها ولكن يخضع بشكل ديني للمقولة التي أصبحت مقدسة «علي ابن
الطاعة تحل البركة»!


خصوصاً
إذا كان المتظاهر لن يتكلف شيئاً فهناك مطرانيات وكنائس تملك أتوبيسات
رحلات تستخدمها في نقل المتظاهرين مجاناً كما تقوم بتوفير اللافتات
والوجبات الغذائية، وكان ذلك واضحاً في الوجبات التي قدمت للمتظاهرين
بالكاتدرائية أثناء مظاهرات «وفاء قسطنطين»، فالمتظاهر هنا يظهر في صورة
ابن الكنيسة البار الذي يستجيب للنداء ويخرج ملبياً الدعوة لنصرة عقيدته
ودون أي تكلفة من جانبه مما يحمس الشباب للاشتراك في المظاهرات، وإن كان
هذا لا يعني أن هناك من لا يستفيد من وراء المظاهرات فهناك من يبحث عن ظهور
صورته في وسائل الإعلام المختلفة!.


الطريف
أن خدام الكنيسة يروون قصة شاب كان يريد الحضور إلي القاهرة من نجع حمادي
فاستغل فرصة الأتوبيسات التي وفرها الأنبا «كيرلس» - أسقف نجع حمادي -
لمؤيديه لكي يتظاهروا ضد قرار محاكمته واستخدم المواصلة مجاناً هو وأسرته
حتي وصل الأتوبيس إلي القاهرة فترك المتظاهرين ومضي إلي حال سبيله مستفيداً
من السفر المجاني.


وبخلاف
مدارس الأحد فعملية الحشد تتم عبر المكالمات الهاتفية ورسائل sms والفيس
بوك والمواقع القبطية، وتتكفل الكنيسة بتكاليف الرحلة كاملة أو بجزء منها
عن طريق المتبرعين أو من العشور أو بعض رجال الأعمال الأقباط!


للأمانة
إن المظاهرات القبطية لم تخرج فقط في مشاكل طائفية أو ضد الدولة، بل هناك
مظاهرات أيضاً كانت ضد قرارات كنسية مثل المظاهرات التي جاءت من نجع حمادي
عندما حاول البابا شنودة محاكمة الأنبا كيرلس - أسقف نجع حمادي - وأدت لعدم
محاكمته أيضا، والمظاهرات التي جاءت من الكشح بسوهاج للتنديد بقرار شلح
القس «بولا فؤاد» في العام الماضي الذي كان علي خلاف مع الأنبا ويصا أسقف
البلينا ودار السلام ولم تؤد المظاهرات إلي أي نتيجة بل تعاملت الكشافة مع
المتظاهرين بقسوة مفرطة!


ربما
كل ما تقدم يكشف من يقف وراء المظاهرات وطرق تمويلها وإن كان الأنبا
«مرقس»- أسقف شبرا الخيمة - نفي أن تكون للكنيسة علاقة بالمظاهرات بل الأمر
يخضع لحمية الشباب وحماسهم.. وأضاف قائلاً: الكنيسة لا تساعد علي قيام
مظاهرة، وتمويلها يكون من تبرعات المتظاهرين أنفسهم.


القس
«روفائيل ثروت» - كاهن كنيسة مارمينا بفم الخليج - نفي بدوره أي دور
للكهنة في تحريض الشباب حتي لا يتعرضوا للخطر وقال إنه يجهل مصادر تمويلها.


في حين فسر الأب «شنودة جبرة» - كاهن كنيسة العذراء بمطروح - أسباب التظاهر إلي البطء في حل المشكلة خصوصًا لو كانت تمس العقيدة.

من
ناحية أخري قال مصدر كنسي - رفض ذكر اسمه - إن المظاهرات تبدأ بتهييج
الجماهير وذلك بترويج الشائعات الخبيثة التي تشعل النار في الصدور، فمثلاً
بالنسبة للمظاهرات الأخيرة التي قامت بسبب «كاميليا» زوجة القس «تداوس» فقد
انتشر بدير مواس أن الجماعات الإسلامية قامت بخطفها، ودفعت ملايين
الجنيهات لكي تدخل الإسلام كتعويض عن «وفاء قسطنطين»، وقد روجت بعض المواقع
القبطية لهذه الشائعات وطالبت الشباب بالتظاهر، ويري أن أقباط المهجر
ووكلاءهم بمصر قاموا بالتدبير المالي!!


اتصلنا
بخادم من دير مواس- رفض ذكر اسمه أيضاً- أكد لنا أن الأنبا «أغابيوس»-
أسقف دير مواس- هو صاحب فكرة المظاهرة بالكاتدرائية وقد طلب 20 أتوبيساً
و30 لافتة وعندما منع الأمن الأتوبيسات بسحب رخصهم ذهب الشباب إلي مدينة
ملوي واستقلوا ميكروباصات دفع الأجرة لهم الكهنة الذين رافقوهم في الذهاب
والعودة، وذلك للضغط علي الجهات الأمنية!


ويقول
الكاتب «يونان مرقس»- القمص والخادم بكنيسة مارجرجس بمنشية الصدر: إن
المظاهرات تعبير عن الرأي وتتم بتنبيهات من الكهنة المسئولين الذين يبلغون
أمين الخدمة وأمين الشباب لكي يبلغ الشباب ويتم جمعهم.


وعن
التكلفة والمصاريف قال «يونان»: في الغالب الكنيسة هي التي تتحمل المصاريف
والنفقات خصوصا إذا كان الأمر يخص الكنيسة مثل حكم المحكمة الإدارية
العليا ولكن في حالة مثل زوجة كاهن ديرمواس فقد سألت أحد القادمين من هناك،
وأكد أنه جاء علي حسابه.. وأضاف «يونان» إنه يتمني لو يعقد كل أسقف
اجتماعاً شهرياً مع زوجات الكهنة لحل مشاكلهن المادية والمعنوية!


وقال
«مينا زكي» - خادم بإحدي كنائس القاهرة: إن الشباب يجتمع للتظاهر بعد
دعوات علي الفيس بوك وكان ذلك واضحًا في مظاهرات نجع حمادي أو يتم الاتفاق
فيما بينهم بعد الاجتماعات الكنسية، وبالنسبة للمصاريف من أتوبيسات ولافتات
يتكفل بها بعض كبار الكهنة أو الأراخنة من رجال الأعمال الأقباط!


أما
الكاتب القبطي «مدحت بشاي» فقال: المظاهرات عملية تراكمية حيث إن الكنيسة
تثبت لدي أولادها أن العالم كله ضدكم، وأي تصرف يقع فهو مؤامرة ضد المسيحية
والكنيسة، فالشباب لديهم حالة احتقان ولا يحتاجون أن يجمعهم أحد بل أصبح
المفهوم لديهم اضغط بمظاهرة واضغط بالوقوف إلي باب الكاتدرائية بمجرد إشارة
من كاهن.


«بشاي»
أكد أن الكنيسة هي التي تدفع والأموال يتم ضخها بشكل سريع، والغريب أنه لا
تخرج للفقراء بهذه السرعة بل إن أموال هذه المظاهرات لو تم بها زيادات
رواتب الكهنة لما حدث مثل هذه المشاحنات بين الكهنة وزوجاتهم!








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://avamakary.yoo7.com
 
من يمول مظاهرات الأقباط؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: الاخبار المسيحية والعامة-
انتقل الى: