للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 راعي كنيسة ديرمواس: لم أقل إن زوجتي مختطفة.. لكنني لم أتوقع هروبها من المنزل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Manager
المدير العام
المدير العام


ذكر
السرطان النمر
عدد الرسائل : 3145
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 02/05/2008
نقاط : 12885
التقييم : 19

مُساهمةموضوع: راعي كنيسة ديرمواس: لم أقل إن زوجتي مختطفة.. لكنني لم أتوقع هروبها من المنزل   الثلاثاء 27 يوليو 2010, 8:10 pm



راعي كنيسة ديرمواس: لم أقل إن زوجتي مختطفة.. لكنني لم أتوقع هروبها من المنزل




نفي «تداوس سمعان
عبدالملاك» ـ راعي كنيسة مارجرجس وزوج «كاميليا شحاتة زاخر» التي اختفت في
ظروف غامضة قبل أن تعود مساء الجمعة ـ أن يكون قد اتهم أحداً أو صرح بأن
زوجته كانت مختطفة، وأنه كان يؤكد في كل تصريحاته أن زوجته مختفية.

وعن
أسباب عدم ذكره وجود خلافات بينه وزوجته أكد الكاهن أنه لم يكن يعتقد أن
بعض المشكلات البسيطة والمشادات العادية بينه وزوجته ستؤدي إلي هروبها من
المنزل، ولم يكن يضع في حسبانه أن هذه الخلافات هي أساس المشكلة.

وأشار الكاهن إلي أن العلاقة بين المسيحيين والمسلمين علي أفضل ما يكون ويكفي وقوف أعداد كبيرة من المسلمين معه في هذه الأزمة.

ومن
ناحيته أكد «شحاتة زاخر» ـ والد زوجة الكاهن ـ أنه منذ بداية الأزمة وهو
يؤكد في أقواله أن ابنته مختفية وليست مخطوفة، وأنه شخصياً يتقدم باعتذار
لجميع المسلمين علي ما بدر من بعض الشباب المسيحي والذين أخذتهم الحمية
والخوف علي مصير ابنتهم، مؤكداً عمق العلاقة بينه وجيرانه المسلمين.

واستنكر
النائب القبطي «عيد لبيب» ـ عضو مجلس الشوري بدائرة ملوي وديرمواس ـ
عمليات التهييج التي قام بها البعض في هذه الأزمة، مؤكداً أنه شخصياً تعرض
للاعتداء أثناء محاولة تهدئتهم، ومطالباً الحكومة بمراعاة عدم وجود طلاق
عند الأقباط.

من جهة أخري عاد الاستقرار والهدوء إلي مدينة ديرمواس
سواء بالكنائس والمطرانية أو بالمساجد والشوارع بعد أيام من التوتر بسبب
اختفاء زوجة الكاهن والشك في اختطافها قبل أن تتضح إقامتها عند إحدي
صديقاتها بالقاهرة لوجود خلافات مع زوجها.

علي صعيد آخر، شهد مركز
مغاغة أزمة جديدة بعد قيام أكثر من 5 آلاف قبطي بالتظاهر في مطرانية مغاغة،
احتجاجاً علي قرار المحافظ «أحمد ضياء الدين» بإيقاف التصريح ببناء
المطرانية الجديدة وإجبار الكنيسة علي هدم جزء كبير من السور ودورات المياه
وحجر الأسقف في المطرانية القديمة.

وقال الأنبا «أغاثون» ـ أسقف
مغاغة والعدوة لـ«الدستور»: هناك إصرار من محافظ المنيا علي إزالة السور
ودورة المياه وحجر الأسقف رغم أننا قمنا بتنفيذ اتفاقنا معه علي إزالة مبني
المطرانية القديمة حتي نتمكن من بناء المطرانية الجديدة، والتي كانت مسار
خلاف بيننا والمحافظ.








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://avamakary.yoo7.com
 
راعي كنيسة ديرمواس: لم أقل إن زوجتي مختطفة.. لكنني لم أتوقع هروبها من المنزل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: الاخبار المسيحية والعامة-
انتقل الى: