للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الـسـر فـى مـاسـبـيـرو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AvaMakar
نائب المدير
نائب المدير


ذكر
السرطان النمر
عدد الرسائل : 4726
الكنيسة : القديس أنبا مقار
العمل : Administration
الشفيع : القديس أنبا مقار
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
نقاط : 14003
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: الـسـر فـى مـاسـبـيـرو   الثلاثاء 25 أكتوبر 2011, 9:32 pm

الـسـر فـى مـاسـبـيـرو







بقلم / نسيم عبيد عوض
كثيرا ما سألت نفسى لماذا يصر الأقباط على التظاهر والإعتصام أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون المصرى والمسمى بماسبيرو , وفى الشارع أيضا المسمى بماسبيرو .
هل هناك عشق للخواجة ماسبيرو ( جاستون ماسبيرو ) العالم الفرنسى الذى كان رئيسا لمصلحة الآثار المصرية , والعاشق لآثار مصر , حتى قيل عنه أنه أتقن اللغة الهيروغليفية وهو فى فرنسا , وعمرة لم يبلغ 14 عاما , وتعلم اللغة العربية كتابة وحديثا وهو مازال يعيش فى فرنسا , ولفت إنتباه (أوجست مارييت ) باشا مدير متحف الآثار ومدير مصلحة الآثار المصرية , وتبناه وظل يتابعه ويشجعه فى علم الآثار المصرية , حتى دعاه قبل موته ونصبة رئيسا مكانه قبل وفاته , حقيقة أنه يستحق الإحترام وخصوصا ماعرفنا عنه أنه كان يجمع الآثار ويهتم بالمحافظة عليها من السرقة والنهب , وكان من الذين يتقصون عصابات سرقة الآثار ويبحث عنهم ويرشد الشرطه للقبض عليهم , وحفرياته التى قام بها فى سقارة يعرفها كل علماء الآثار فى العالم , كما أنه أنشأ معهد الآثار الفرنسى بالقاهرة وكان مديرا له , أهتم بدراسة الآثار القبطية والإسلامية فى مصر , كما انه نقل المتحف المصرى ببولاق الى مبناه الحالى فى ميدان التحرير , وفى عام 1914 عين مستشارا لأكاديمية الفنون والآداب بالقاهرة , وقد سجل المخرج المبدع شادى عبد السلام شخصيته فى فيلم المومياء ولعل كل ذلك كان من أسباب إطلاق إسم ماسبيرو على مبنى التليفزيون والإذاعة المصرية أنه من أشهر علماء المصريات فى العالم ,
ولعل جهاز التليفزيون والإذاعة يقتضى به فى حب تراث وحضارة مصر العظيمة ويكون علما من مصر فى الفنون والآداب للعالم , ,ويكون منبرا ينشر العلوم والثقافات وخصوصا أنه أقدم مبنى تلفزيون فى الشرق الأوسط كله فى ذلك الزمان , وهل كان ذلك يخطر ببال رجال الزعيم جمال عبد الناصر ,الذى أمر فى أغسطس 1959 ببدأ البناء على أن يتم تسليمه كاملا فى عيد الثور يوليو 1960 وتسميته بماسبيرو , لنشاهد منه على الهواء خطاب الرئيس عبد الناصر من على شاشات التليفزيون الأبيض والأسود , ولعلنا نذكر إلتفافنا حول شاشات التفزيون نتابع حفلات أضواء المدينة , ومسرحيات فؤاد المهندس على مسرح التلفزيون وغيره من الحلقات الأجنبيةمثل مسلسل الهارب , ذكريات جميلة عن تليفزيون زمان, فى وقت كان فيه الشعب لا يعرف التفرقة بين مسلم ومسيحى.

وهل هذا ماجعل أقباط مصر يصرون على التجمع والتظاهر والإعتصام أمام وعلى ماسبيرو , كانت البداية ثورة الأقباط فى العمرانية , فوجدنا مجموعات صغيرة تتحرك الى ميدان دوران شبرا فى مظاهرات ثم تسير الى شارع ماسبيرو , وامام المبنى تتوقف لتهتف طالبه حقوق المجنى عليهم , وتتطالب بإحقاق العدل والقانون , ثم كان تفجير كنيسة القديسين فى الأسكندرية والتىخرجت مصر كلها فى مظاهرات ومسيرات طويلة إحتجاجا على المجزرة التى حدثت للأقباط , وأيضا شباب شبرا توجهوا من ميدان شبرا الى ماسبيرو ووقفوا أمام مبنى التلفزيون يهتفون , ولكن الإعتصام الكبير تم بعد هدم كيسة أطفيح بصول بحلوان , فقد خرج شعب القرية وجاؤوا ليناموا أمام مبنى التفزيون , ثم تكاثر العدد وجاؤوا من أنحاء مصر ليعتصموا فى ماسبيرو , وسرعان ماتشكلت منظمة سميت باسم شباب ماسبيرو والتى أصبحت ذات حجم ووزن كبير الآن , وعند قيام الثورة فى ميدان التحرير يوم 25 يناير ومابعد ذلك كان من قوام الثائرين شباب ماسبيرو القبطى مع باقى الشعب , ثم بعد خروج المتظاهرين من ميدان التحرير , كان ومازال الأقباط يعتصمون أمام ماسبيرو , ولماذا لا يعتصمون بميدان التحرير , الإجابة نحن نشارك الشعب كله فى جمعات الغضب فى ميدان التحرير ,
ولكن الأقباط يعتصمون أمام ماسبيرو وثوار ميدان التحرير يشاركونهم امام ماسبيرو , أقاموا الخيام وفرشوا الأرض وناموا عليها أياما كثيرة , أسر بالكامل الأب وألأم والأولاد ينامون أمام ماسبيرو , واقامت الهيئات المنظمة أماكن كمنصات للخطابة من عليها مجهزة بميكرفونات , أقاموا اماكن كافتيريا للشرب والأكل , أصبح المكان محتلا بمعرفة الأقباط وشركائهم الثوار المسلمين , ويعلنون انهم لن يغادروا ماسبيرو حتى تتحقق مطالبهم, حتى أن رئيس الوزراء نفسه ذهب الى ماسبيرو وأتفق معهم على فض الإعتصام وتحقيق مطالبهم , وطبعا لم يتحقق اى مطلب, حتى أنه لتفريقهم وفتح شارع ماسبيرو أستخدمت المدرعات واللوريات البوليسية والعسكرية , وأطلق الرصاص ,وسحل رجال ونساءعلى أرض ماسبيرو , وضرب يالقسوة والعنف شعب المعتصمين حتى يجبروهم بالقوة , وحتى المذبحة الوحشية بماسبيرو الأخيرة فى 9 أكتوبر حيث أعلن جيش مصر الحرب على المسيحيين أولاد الكلب وقامت حرب المدرعات الشهيرة فى ماسبيرو , وقتل فى المعركة 27 شهيدا غير الذين رماهم جنودنا الأبطال فى نهر النيل ويقدروا حسب شهد العيان بعدد 9 , هذا خلاف مئات المصابين , وللعجب أنه بعد المذبحة بيومين عادت المظاهرات الى مبنى وشارع ماسبيرو . وهكذا سحب ماسبيرو الشهرة من تحت أقدام ميدان التحرير وبدم الشهداء يتطلع العالم الآن الى هذا المكان المسمى ماسبيرو..

والآن فقط عرفت السر فى عشق الأقباط للإعتصام والتظاهر أمام مبنى ماسبيرو :
فى ميدان التحرير مكان تحرير الوطن المصرى كله أما ماسبيرو تحرير الأقباط من الظلم الواقع عليهم ,لأنه خلاف عبودية الشعب المصرى فهناك تمييز فى عبودية الأقباط لديانتهم المسيحية ,ولذلك فهم يتظاهرون امام مبنى التليفزيون والإذاعة الذى هو طوال العقود الأربعة الماضية وهو يشعل إعلامه المتدنى والمتعصب ضد المسيحيين , ومنذ نهاية حكم أنور السادات وحتى اليوم يجاهر بالفتنة والطائفية ونشر الثقافات الأصولية , فى هذا المبنى يقبع كرسى وزراء الإعلام من أول الشريف ومرورا بالفقى ثم أخيرا هيكل , وكلهم وزراء الطغيان ونشر الإعلام الفاسد ,
لأن من هذا المبنى خرجت كل المبوقات والدعايات والإشاعات , وأحكام الإضطهاد والعدوان على شعبنا القبطى ,ومن وراء الجدران حيكت فيه المؤمرات على مصر وعلى أقباطها, كان ذكاء الأقباط فائقا لتمسكهم بالتظاهر والإعتصام أمام ماسبيرو ,مع كل الإعتذار للعالم ماسبيرو , فأصبح المبنى يحتوى بين جدرانه مسلحون ومخططون للإجرام والفساد ,منه خرجت توجيهات نشرت الرعب والتفرقة بين الشعب الواحد , ولعل آخر إشتراكه العلنى فى مجزرة ماسبيرو التى فيها نادى المذيعيين علنا بالهجوم على الأقباط لأنهم يهاجمون الجيش المصرى , ولهذا قتل الجيش شبابنا الشهداء , عرفت الآن لماذا ماسبيرو , لأنه مملوء بالأشباح وعفاريت نصف الليل وساحرات الفتنة , ولعل أصدق ماقيل فى هذا المبنى هو من السيدة جوجيت قلينى ( انها لا تستطيع أن تذهب هناك وتمشى على دماء شهداء مصر)

والسؤال الآن هل أصبح مبنى ماسبيرو صنما يعبد ومرفوض فيه أى إصلاح أو تقويم , ولعل ذلك يسمى بلعنة ماسبيرو , فقد خرج المذيعيين من المبنى يتظاهرون , ووزراء المبنى الثلاثة مقدمين للمحاكمة , ومذيعة المجزرة امام النيابة والبقية تأتى , أنها لعنة ماسبيرو, والله يرحم عبيده لأنه لا شئ يدوم والكل باطل ولا منفعة تحت الشمس ولو كانت داخل جدران ماسبيرو, ولعل هناك مظاهرة تفترش امام ماسبيرو غدا , ولا لوم عليهم لأنه أصبح علامة ورمز للظلم والفساد فى بلدنا .






ياريت نضغط علي الثلاثة اشكال دول في اعلي المواضيع وفي الصفحة الرئيسية و كل صفحة في المنتدي
وعل فكرة دول موجودين في اعلي شمال الصفحة .....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الـسـر فـى مـاسـبـيـرو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: الاخبار المسيحية والعامة-
انتقل الى: