للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لغز البابا شنودة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AvaMakar
نائب المدير
نائب المدير


ذكر
السرطان النمر
عدد الرسائل : 4726
الكنيسة : القديس أنبا مقار
العمل : Administration
الشفيع : القديس أنبا مقار
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
نقاط : 14003
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: لغز البابا شنودة   السبت 25 ديسمبر 2010, 10:08 pm

لغز البابا شنودة



هل كان البابا شنودة معتكفا أم كان في رحلة علاجية؟! هل يمارس البابا لعبة
سياسية.. أم هناك من يتحدث باسمه وينسب إليه تصرفات وردود أفعال تثير
الفتنة وتشعل النيران في أرجاء مصر؟!
لقد
كتبت العدد الماضي مطالبا الجميع بعدم التحدث باسم البابا شنودة، وطالبت
المزايدين والباحثين عن الشهرة بالتوقف عن استخدام اسم قداسة البابا شنودة
وعن محاولاتهم إشعال الفتنة، ولقد لاحظنا جميعا أن تصريحات البابا شنودة
ومنذ وقوع حادث العمرانية أصبحت غريبة علي قداسته، فلقد عرفناه مسالما
رافضا لمنهج الإثارة والتحريض ومعترفا بالأخطاء ومطالبا النظام بضرورة
إفساح المجال أمام الأقباط، ولقد كان قداسته دائما موضع احترام وتقدير من
المسلمين قبل الأقباط، لكن تصريحاته في الفترة الأخيرة اختلفت تماما لدرجة
أننا أصبحنا نتشكك في أن البعض ينسب للبابا تلك التصريحات خاصة التي قال
فيها إن الوفد الكنسي الذي زار محافظ الجيزة عقب أحداث العمرانية "لم يذهب
للاعتذار لأننا غير مخطئين" أو تلك التصريحات التي قال فيها إنه سيدافع عن
المقبوض عليهم بروحه!!.. فتلك تصريحات تحمل الفتنة وتشعل النيران ولم
نسمع مثلها من قداسته من قبل فهي تحمل تحريضا واضحا، ولاشك أن قداسته يعرف
مكانته في قلوب الشباب القبطي الذي لن يتأخر لحظة عن إشعال الفتنة فور أن
يسمع تصريحات مثل تلك التصريحات العنيفة!!

فهل تلك تصريحات البابا شنودة وهل قالها البابا أم حاول البعض إلصاقها بقداسته؟!
إننا نقول ذلك بعد أن فوجئنا منذ
أيام بتصريحات السيد لوقا بباوي التي نفي فيها ما أثير حول اعتكاف البابا
اعتراضا علي أحداث العمرانية، وهو ما كان يتردد بقوة في الصحف الأيام
الماضية.

إن البعض يسعي إلي تفجير مصر ولاشك
أن هناك من يسعي إلي تثوير الأقباط وتحريضهم والمتاجرة بهم، ولقد رأينا
كثيرين من هؤلاء يطالبون البابا بإلغاء احتفالات عيد الميلاد وشاهدنا
بعضهم يسعي إلي تحويل كلمات وردت بإحدي المقالات إلي قضية كبري، والمطلوب
من قداسة البابا أن يظل علي موقفه الوطني المعهود والذي حفظ مصر من كوارث
الفتنة سنوات طويلة وكانت حكمة البابا وعدم استدراجه إلي معارك الفتنة
والتحريض وراء ذلك، ولكن في الفترة الأخيرة عادت خفافيش الظلام تسعي
لتفجير مصر، والرهان سيظل علي حكمة قداسة البابا وعلي وطنية الكثير من
رجال الكنيسة المصرية الذين يرفضون الفتنة ويرفضون التجارة بالأقباط،
فالمصريون نسيج واحد لن تقوي عليه أي جبهات خارجية أو داخلية.

وسوف تحتفل مصر بعيد الميلاد
المجيد ولن نسمح لهؤلاء بإفساد فرحة المصريين بتلك المناسبة المقدسة، ولا
أظن أن قداسة البابا شنودة سيستمع لهؤلاء المزايدين والمتاجرين، وكل عام
ومصر بخير وكل عام ونحن أبناء وطن واحد.

لغز البابا شنودة

هل كان البابا شنودة معتكفا أم كان في رحلة
علاجية؟! هل يمارس البابا لعبة سياسية.. أم هناك من يتحدث باسمه وينسب
إليه تصرفات وردود أفعال تثير الفتنة وتشعل النيران في أرجاء مصر؟!

لقد كتبت العدد الماضي مطالبا
الجميع بعدم التحدث باسم البابا شنودة، وطالبت المزايدين والباحثين عن
الشهرة بالتوقف عن استخدام اسم قداسة البابا شنودة وعن محاولاتهم إشعال
الفتنة، ولقد لاحظنا جميعا أن تصريحات البابا شنودة ومنذ وقوع حادث
العمرانية أصبحت غريبة علي قداسته، فلقد عرفناه مسالما رافضا لمنهج
الإثارة والتحريض ومعترفا بالأخطاء ومطالبا النظام بضرورة إفساح المجال
أمام الأقباط، ولقد كان قداسته دائما موضع احترام وتقدير من المسلمين قبل
الأقباط، لكن تصريحاته في الفترة الأخيرة اختلفت تماما لدرجة أننا أصبحنا
نتشكك في أن البعض ينسب للبابا تلك التصريحات خاصة التي قال فيها إن الوفد
الكنسي الذي زار محافظ الجيزة عقب أحداث العمرانية "لم يذهب للاعتذار
لأننا غير مخطئين" أو تلك التصريحات التي قال فيها إنه سيدافع عن المقبوض
عليهم بروحه!!.. فتلك تصريحات تحمل الفتنة وتشعل النيران ولم نسمع مثلها
من قداسته من قبل فهي تحمل تحريضا واضحا، ولاشك أن قداسته يعرف مكانته في
قلوب الشباب القبطي الذي لن يتأخر لحظة عن إشعال الفتنة فور أن يسمع
تصريحات مثل تلك التصريحات العنيفة!!

فهل تلك تصريحات البابا شنودة وهل قالها البابا أم حاول البعض إلصاقها بقداسته؟!
إننا نقول ذلك بعد أن فوجئنا منذ
أيام بتصريحات السيد لوقا بباوي التي نفي فيها ما أثير حول اعتكاف البابا
اعتراضا علي أحداث العمرانية، وهو ما كان يتردد بقوة في الصحف الأيام
الماضية.

إن البعض يسعي إلي تفجير مصر ولاشك
أن هناك من يسعي إلي تثوير الأقباط وتحريضهم والمتاجرة بهم، ولقد رأينا
كثيرين من هؤلاء يطالبون البابا بإلغاء احتفالات عيد الميلاد وشاهدنا
بعضهم يسعي إلي تحويل كلمات وردت بإحدي المقالات إلي قضية كبري، والمطلوب
من قداسة البابا أن يظل علي موقفه الوطني المعهود والذي حفظ مصر من كوارث
الفتنة سنوات طويلة وكانت حكمة البابا وعدم استدراجه إلي معارك الفتنة
والتحريض وراء ذلك، ولكن في الفترة الأخيرة عادت خفافيش الظلام تسعي
لتفجير مصر، والرهان سيظل علي حكمة قداسة البابا وعلي وطنية الكثير من
رجال الكنيسة المصرية الذين يرفضون الفتنة ويرفضون التجارة بالأقباط،
فالمصريون نسيج واحد لن تقوي عليه أي جبهات خارجية أو داخلية.

وسوف تحتفل مصر بعيد الميلاد
المجيد ولن نسمح لهؤلاء بإفساد فرحة المصريين بتلك المناسبة المقدسة، ولا
أظن أن قداسة البابا شنودة سيستمع لهؤلاء المزايدين والمتاجرين، وكل عام
ومصر بخير وكل عام ونحن أبناء وطن واحد.







ياريت نضغط علي الثلاثة اشكال دول في اعلي المواضيع وفي الصفحة الرئيسية و كل صفحة في المنتدي
وعل فكرة دول موجودين في اعلي شمال الصفحة .....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لغز البابا شنودة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: الاخبار المسيحية والعامة-
انتقل الى: