للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأوامر وصلت إليه من خلال أحد أعضاء السكرتارية الخاصة .. البابا شنودة يرفض استقبال بيشوي ويمنعه من الحديث للإعلام إلا بإذنه وبيشوي يتمرد.. أحد المقربين نجح في ترتيب لقاء فضائي له ولكن رفض البابا أجبره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AvaMakar
نائب المدير
نائب المدير


ذكر
السرطان النمر
عدد الرسائل : 4726
الكنيسة : القديس أنبا مقار
العمل : Administration
الشفيع : القديس أنبا مقار
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
نقاط : 14003
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: الأوامر وصلت إليه من خلال أحد أعضاء السكرتارية الخاصة .. البابا شنودة يرفض استقبال بيشوي ويمنعه من الحديث للإعلام إلا بإذنه وبيشوي يتمرد.. أحد المقربين نجح في ترتيب لقاء فضائي له ولكن رفض البابا أجبره   الخميس 07 أكتوبر 2010, 6:18 pm

[size=21]الأوامر وصلت إليه من خلال أحد أعضاء السكرتارية الخاصة .. البابا شنودة يرفض استقبال بيشوي ويمنعه من الحديث للإعلام إلا بإذنه وبيشوي يتمرد.. أحد المقربين نجح في ترتيب لقاء فضائي له ولكن رفض البابا أجبره علي الصمت

بقلم : محمد الباز
كان يمكن أن تمر تصريحات الأنبا بيشوي عن القرآن الكريم دون أن تثير ضجة، بل كان يمكن ألا يلتقت إليها الصحفيون الذين حضروا مؤتمر تثبيت العقيدة الأسبوع الماضي في اليوم، لكن ولأن الأنبا بيشوي تحديدا هو من قالها، فقد أمسك الصحفيون برقبته، وأبرزوها في صحفهم، بل إن بعض ممن تلقفوا الخبر - وفي غير مهنية واضحة - أكدوا أنه لو كان أحد الأساقفة غير الأنبا بيشوي لقالها، لما نشروها، لكن ولأن الأنبا بيشوي يتعامل مع الصحفيين باستخفاف ويتعالي عليهم، فقد أرادوا أن يورطوه وهو ما حدث بالفعل.
ولم يكن أمام الكنيسة إلا أن تبحث عن طريقة تخلصها من هذه الورطة، وقد أشاع الأنبا بيشوي عبر جهازه الإعلامي القوي عبر أكثر من صحيفة، أنه قابل البابا شنودة وطلب منه أن يقف إلي جواره في أزمته، وأن البابا استجاب له، ووعده بأن يسانده، وأن ظهور البابا شنودة في التليفزيون المصري ليعتذر عن تصريحات بيشوي، لم يكن إلا تنفيذا لوعده بإنقاذ الرجل المقرب إليه دون رجاله جميعا. لكن ما حدث فعلا، وطبقا لمصادر مقربة من المقر البابوي، فإن الأنبا بيشوي لم يستطع أن يقابل البابا شنودة حتي الآن، وأن البابا رفض طلب بيشوي أكثر من مرة، وكان بيشوي يريد أن يشرح للبابا تفاصيل ما جري، ودوافعه فيما قاله، لكن البابا الذي أبدي غضبه الشديد مما فعله بيشوي، تمسك بموقفه ورفض مقابلته، وعقد أكثر من اجتماع مع أعضاء السكرتارية الخاصة به للتفكير في كيفية الخروج من المأزق. البابا شنودة اكتفي بأن أرسل إلي الأنبا بيشوي عبر أحد أعضاء السكرتارية الخاصة التابعة له رسالة مضمونها، ألا يتحدث مع أي من وسائل الإعلام، وخاصة الفضائيات، حتي لا يتم توريطه مرة أخري في أمر من الأمور العقائدية، وطلب البابا أن يصدر الأنبا بيشوي بيانا يوضح فيه موقفه، وقد أصدر بيشوي البيان بالفعل في محاولة لامتصاص غضب المسلمين من التصريحات التي أدلي بها..ليس فيما يخص الإساءة إلي القرآن فقط، ولكن فيما قاله قبل ذلك عن أن المسلمين ليسوا إلا ضيوفا في مصر وأن المسيحيين هم أصحاب البلد الحقيقيين، وقد استجاب بيشوي للبابا في شق واحد، حيث اعتذر عن تصريحاته فيما يخص تصريحاته عن القرآن، لكنه صمت تماما فيما يخص ما قاله عن المسلمين الضيوف. بعض المقربين من الأنبا بيشوي حاولوا مساندته، ونجح أحدهم في تحديد موعد له للتسجيل مع قناة فضائية تخصص أحد برامجها للشئون المسيحية، لكن الأنبا بيشوي وبعد أن وصلته تعليمات البابا بعدم الحديث قرر عدم التسجيل مع القناة الفضائية. الأنبا بيشوي الذي التزم بتعليمات البابا 48 ساعة فقط، لم يستطع أن يمنع نفسه من الحديث، حيث أدلي بتصريحات صحفية إلي جريدة الشروق، حاول تبرئة نفسه فيها، لكنه وكما توقع البابا شنودة، فقد ورط بيشوي نفسه في أزمة جديدة، حيث أعلن أنه لم يبادر إلي إصدار بيان الاعتذار من تلقاء نفسه أو عن قناعة، ولكنه فعل ذلك بعد أن أرسلت له الكنيسة فاكسا تسلمته من أحد الصحفيين الأقباط يقترح إصدار بيشوي لبيان يهدئ من خلاله المسلمين






[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأوامر وصلت إليه من خلال أحد أعضاء السكرتارية الخاصة .. البابا شنودة يرفض استقبال بيشوي ويمنعه من الحديث للإعلام إلا بإذنه وبيشوي يتمرد.. أحد المقربين نجح في ترتيب لقاء فضائي له ولكن رفض البابا أجبره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: الاخبار المسيحية والعامة-
انتقل الى: