للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل من الضرورى أن تكذب وتضلل وتزيف الحقائق وتطالب بقتل المسيحيين يا د. محمد عماره لكى تصبح مفكرا اسلاميا ؟؟؟ ثم أليس من يدعـو الى قتل المسيحيين ارهابيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AvaMakar
نائب المدير
نائب المدير


ذكر
السرطان النمر
عدد الرسائل : 4726
الكنيسة : القديس أنبا مقار
العمل : Administration
الشفيع : القديس أنبا مقار
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
نقاط : 14003
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: هل من الضرورى أن تكذب وتضلل وتزيف الحقائق وتطالب بقتل المسيحيين يا د. محمد عماره لكى تصبح مفكرا اسلاميا ؟؟؟ ثم أليس من يدعـو الى قتل المسيحيين ارهابيا   الثلاثاء 28 سبتمبر 2010, 9:59 pm











هل من الضرورى أن تكذب وتضلل وتزيف الحقائق وتطالب بقتل المسيحيين يا د. محمد عماره لكى تصبح مفكرا اسلاميا ؟؟؟ ثم أليس من يدعـو الى قتل المسيحيين ارهابيا




كتبها فايز البهجوري الاثنين, 27 سبتمبر 2010 20:27


أليس من يدعـو الى قتل المسيحيين ارهابيا
وأنت دعوت الى ذلك !!! (الجزء الثانى من الرسالة الغاضة)
فى الجزء الأول من رسالتى الغاضبة للدكتور محمد عـماره صاحب الدعوة لقـتـل المسيحـيين قلت " عندما يصل الأمر برجل فى القرن الواحد و العشرين ، إلى أن يستبيح حياة الشعب القبطى فى وطنهم ، و يستحل دماءهم و مالهم على المسلمين .
ماذا يبقى للأقباط بعد ذلك غير تعريته و كشف زيفه و جهله وأكاذيبه . و بطلان دعوته . و نزع القناع المزيف عنه ليظهر على حقيقته للمسلمين وغير المسلمين .و هو ليس بأكثر من "داعية من ورق .
وكما وصفت الدكتوره نوال السعداوى طريقة حواره بأنه " نوع من الارهاب "." .واعتبره المسيحيون "داعية للارهاب" من الضرورى التصدى له.
--------------- ***---------------
وفى رسالتى الغاضبة اليك يادكتور محمد عماره ذكرت لك بالوقائع و التواريخ و الأسماء و المواقف بعض الأمثلة لتجاوزاتك وأكاذيبك وتزييفك للحقائق بما يدينك ويشينك.
** وذكرتك بأكاذيبك وتزيفك للحقائق فيما قلته عن " البابا بنيامين جاب 70 الف راهب بعكاكيزهم وسلموا على عمر بن العاص ؟؟؟ "
وطالبتك بالدليل والمرجع الموثق الذى يمكن أن نرجع اليه للتأكد من صدق ما تدعيه .
** ثم قولك بلا دليل "أن أقباط مصر دخلوا الاسلام بارادتهم وليس بالتهديد والاختيار الجبرى بين ( الاسلام أو الجزية أوالسيف )؟؟؟"
وهذا تزييف للتاريخ الصحيح الذى تمتلئ به كتب التاريخ !!!!
** وفى كتابك" فتنة "التكفير بين الشيعة و الوهابية و الصوفية".الذى نقلت فيه عن الإمام الصوفى الشيخ الغزالى قوله " ان المسيحيين كفره و يحل دمائهم و ما يملكون للمسلمين" !!!!!!!! تجاوزت ياعماره كل الخطوط الحمراء وغير الحمراء بالنسبة للمسيحيين بعامة و أقباط مصر بخاصة ، مما دفع وزارة الأوقاف الى أن تجبرك على الإعتذار لهم ، كما اعتذرت الوزارة نفسها فى بيان رسمى لها عما أرتكتبهُ أنت فى حق الأقباط ، و فى حق الوزارة أيضاً ، و أمرت بسحب كتابك من السوق.
** و المقال الذى كتبته فى جريدة "الأخبار" المصرية فى 21 مايو 2004 وهاجمت فيه بوقاحة " الكتاب المقدس" للمسيحيين بما يكشف عن فكرك المتخلف المتعفـن الذى فقد القدرة على التمييز بين صحيح القول و فاسدهُ.
و قد فَجَرَ هذا المقال أيضا بركان الغضب عند المسيحيين ضد هجومك عليهم و تطاولك على مقدساتهم.

** وذكرتك بجهلك بتاريخ الاديان. وبتزييفك للحقائق فيما قلته "أن السماحة بدأت بالإسلام "؟؟؟؟؟
وذكرت لك بعضا من نصوص السماحة والحب والدعوة للسلام ، التى جاءت فى كتب الديانات غير السماوية ، قبل ظهور الإسلام بـ 13 قرنا .


  • ومنها فى الصين الديانة الكونفوشيوسية التى دعا اليها الحكيم كونفوشيوس . و تعاليم ديانة لاو - تسى .

* ومنها فى الهند الديانة البوذية الى دعا اليها الحكيم بوذا
و الديانة السيخية . و الديانة الجينية أيضا التى دعا إليها الحكيم ماهافيرا
كل هذه الديانات تدعو إلى الحب و السلام و تنهى عن إستخدام العنف والكراهية والقتل، بعكس ما جاءت على لسان رسول الاسلام " إنما أُمرت ان أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله" أو ما جاء فى القرآن الكريم " و أعدوا لهم ما إستطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم"
أما عن انكارك لقول المسيح " أحبوا اعدائكم .. باركوا لاعنيكم و صلوا من أجل الذين يسيئون إليكم و يبغضونكم" فلا يدخلك فى دائرة الجهل لأنك تعرف ذلك ، لكنه يدخلك فى دائرة التضليل والخداع ، لأنك تضلل وتخدع بسطاء المسلمين الطيبين ضحايا أمثالك من شيوخ الحقد والكراهية .



  • يادكتور عمارة . إن ادعاءاتك هذه لا تسيئ إلى الأديان الأخرى فقط و ولكنك تسيئ بها ايضاً إلى الإسلام نفسه ُ لأنك تـُزيف الحقائق بإسم الإسلام.


** أما عن تنكرك للقبك الأزهرى( الشيخ ) و زيك الأزهرى(العمامه والجبة أوالقفطان أو الكاكولا ) وتفضيلك ( بدلة الخواجات النصارى )عليها . وخداعك لبسطاء المسلمين بسبحة للاعلان عن تدينك ، فهذا أمر يخصك ويخص الازهر الذى تخرجت منه لأنه تنكر لزييه ولقبه
وأعيد اليك نشر صورتك لتعيد التأمل فيها. وأتحداك أن تستدلها بزيك الأزهرى ان كنت تحترم أزهريتك






** وفى بقية رسالة الغضب اليك أذكرك بتأصل عقدتك من المسيحيين والغرب وأمريكا ، التى أصبحت مستعصية على العلاج !!!.
وكيف تحولت من ماضيك الشيوعى الى ترديد الأكاذيب على المسلمين !!!
ولماذا وصفتك الدكتورة نوال السعداوى بانك ديماجوجى ؟؟؟؟

** و كما قلت لك فىالجزء الأول من رسالتى اليك أنى لن ألجأ إلى العبارات الانشائية و الكلام المرسل الذى لا دليل عليه ، على نحو ما تفعل أنت فيما تكتبه أو ترويه .
و لكنى سأذكرك بما كتبته أو قلته أنت فى المواقع التى قلته فيها . و التواريخ التى تحدثت فيها ..
و سأرد عليك بالمنطق و الحجة و ليس بالخطابه و الصوت الزاعق على نحو ما تفعل أنت ،فى طريقة حوارك التى وصفتها الدكتوره نوال السعداوى بأنها " "نوع من الارهاب"

أولا – عـقــدة أمريكا عندك
أما عن عقدة أمريكا عندك ، التى أعمت بصرك و بصيرتك ، فهى تطفو بين وقت و آخر فى تصريحاتك ، بمناسبة أو بغير مناسبة ، مع إصرارك على قلب الحقائق أو القفز فوقها.
و دعنى أذكرك ببعض منها :


  • فى برنامج "الحوار المفتوح" الذى قدمه غسان بن جدو فى قناة الجزيرة فى 25 يناير 2003 وإستضاف فيه الكاتبه السياسية آن ليزلى من لندن و الخبير الأمريكى جشوا ميرافيتش و كنت أنت ثالثهم.

و دار حديث حول أحداث الحادى عشر من سبتمبر 2001 وهى بكل المقاييس أكبر جريمة إرهابية فى التاريخ الحديث كان ضحاياها أكثر من 3 آلاف انسان برئ .و ضربت أمريكا فى مقتل . و أصبح تاريخ وقوعها تاريخا فاصلا بين فترتين من الزمان .و أشارت اصابع الأتهام إلى "القاعدة " الإسلامية الوهابية .
كانت فرصة لك للتنفيس عن الحقد الذى ملأ قلبك ضد أمريكا ، فأنبريت تقول: "هل هناك قرار اتهام ؟ هل هناك متهم ؟ أين الأتهام ؟ "
يا دكتور عمارة . هل وصل بك الاستخفاف بعقول المشاهدين إلى هذا الحد و تعتقد إنهم سيصدقونك مهما إرتفع صوتك بهذه التخريفات ؟
إنه لو حدث حريق فى كشك سجاير فى حارة فى القاهرة من غير الماس الكهربائى سيكون هناك اتهام ، وسيكون هناك متهم .
فما بالك بما حدث لأكبر برجين فى العالم !!!. و ضرب مبنى وزارة الدفاع لأقوى دولة فى العالم !!!. و محاولة ضرب مبنى الكونجرس لأكبر دولة فى العالم !!!و مع ذلك تقول أين الأتهام؟ و هل هناك متهم ؟
و أعميت عينيك و سددت أذنيك عن إعترافات المخطط لهذه الجريمة التاريخية أسامة بن لادن و المنفذين و منهم الغامدى الذين سجلوا اعترافاتهم بصورهم وأصواتهم.
و ما اعترف به أسامه بن لادن نفسه وأيمن الظواهرى و شيخ خالد شيخ محمد و أبو حمزه المصرى و سليمان أبو غيث و غيرهم. و تم عرض ذلك على شاشات الفضائيات العالمية.
ألا يكفى كل هؤلاء لأقناعك أن هناك متهمين .. و هناك إتهامات ؟ و هناك دليل ؟ ام ان صدأ مخك قد حال دون وصول كل ذلك إليه ؟


  • و فى برنامج (لقاء الجمعة) على القناة المصرية يوم 9 مايو بمناسبة المولد النبوى . كان الحديث عن الرسول محمد (صلعم) . و لكنك إنتهزتها فرصة لتمارس هوايتك المفضلة فى التخبط و فى الهجوم على أمريكا و على الأديان الأخرى و أتباعها.
  • و قد جاء على لسانك هذا الحديث .. بالحرف الواحد... فى هذا البرنامج :

" ان كلمة لا إله إلا الله : ثورة تحرير . تحرر العالم من الطغاه من أمثال قيصر و كسرى"
ثم حولتها إلى هجوم على أمريكا . " اللى يدرك عظمة لا إله إلا الله لا يخشى أمريكا و لا يخشى طواغيت العالم " ؟؟




    • و لك أقول : ان السعودية تدرك عظمة لا إله إلا الله ، و تضع هذا الشعار فوق علمها الرسمى ، و مع ذلك فهى ترحب بها وتتحاف معها ، فما رأيك فى ذلك؟


فهل السعودية حكاماً و علماء و شعب لا يفهمون ما توصلت أنت إلى فهمهُ ؟ و لماذا لم تكتب لهم و توجه خطابك إليهم ( عشان تكسب فيهم ثواب) ؟؟؟




    • و كذلك كل الدول الاسلامية بالاجماع ... إبتداء من ايران و باكستان وأفغانستان و السودان و حتى الصومال و دويلات الخليج كلها تخشى من أمريكا. فهل كل هذه الدول عجزت عن فهم ما فهمته ُ انت ؟؟


وهل بغير أمريكا كانت الدول الاسلامية والعربية مجتمعة ستحرر الكويت المسلمة من غزوة صدام حسين لها وضمها الى العراق كاحدى محافظاتها ؟؟؟ ام هو نوع من التخبط الفكرى تنفث به عن الحقد المكتوم فى قلبك عن شعوب تخطت تفكيرك بعده قرون.

مقارنة بين الولايات المتحدة الأمريكية و بين الأمة الأسلامية

  • و فى برنامج الشريعة و الحياة بقناة الجزيرة فى 23 يوليو 2006 قمت بعمل مقارنة بين الولايات المتحدة الأميريكية و بين الأمة الإسلامية. ووصفت أمريكا بأنها " أعدى أعداء التقدم ، و أعدى أعداء الديمقراطية " !!!

وقلت عن الأمة الإسلامية " نحن العالم الأول فى هذا الكوكب ، نحن أمة عزتها من عزة الله ، و عزة رسوله" !!!
و إستشهدت بحديث يقول "ستفترق أُمتي إلى سبعين أمة كلها فى النار إلا واحدة" و لم تحدد من هى الأمة الواحدة.
فإذا كان المقصود بكلمة " أُمــتــى" هو " أمة الإسلام " فهذا يعنى ان 69 أمة من امم المسلمين فى النار .
و إذا كان المقصود ب " أُمــتــى" هو "أمة غير المسلمين" فإن ذلك يعنى ان " المسلمين ليسوا هم "أمة الله".

** وإذا كانت أمريكا هى أعدى أعداء التقدم و الديمقراطية ، فهل تقصد التقدم و الديمقراطية السائدة الآن فى العالم الإسلامى , مثل ديمقراطية محمود أحمدى نجاد فى إيران !!! ، و البشير فى السودان !!! و المحاكم الإسلامية فى الصومال!!! و القذافى فى ليبيا!!! و طالبان فى افغانستان!!! إلى آخره.
و أى تقدم هذا الذى تشير إليه ؟ هل هو التقدم فى صناعة السبح ؟ وفوانيس رمضان ؟؟
حتى فوانيس رمضان تستوردها الدول الاسلامية من الصين !!!
ام التقدم فى التكنولوجيا فيما يحتاج اليه البشروحتى صناعة سفن الفضاء؟؟؟؟.
ليتك توضح لنا هذا التقدم ياشيخ محمد عماره . آسف يادكتور محمد عماره . لأن لقب "الشيخ أنت " تبرأت منه !!!

ثانيا - أنت و عقدتك من الغرب و إسلوبك فى الخداع و قلب الحقائق
وإلى جانت عقدتك من أمريكا و الأمريكان ، هناك أيضا عقدتك من الغرب و الغربيين . و كما قلت لك أنا لا أكتب من فراغ . و لا أكتب مواضيع إنشاء ليس لها أدلة على صحة ما أقولهُ كما تفعل أنت فى كتاباتك .
و لا أخاطب عاطفة الجهلاء لإقناعهم بما أكتبهُ ..
و هذه عينة مما قلته أنت عن الغرب وردى عليها :


  • فى برنامج "الحوار المفتوح" الذى قدمه غسان بن جـدو على قناة الجزيرة يوم السبت 25 يناير 2003 قلت يا دكتور محمد عمارة بالحرف الواحد: " الغرب لا يعترف بالآخر ؟؟؟ و أمريكا لا تعترف بالآخر؟؟؟ بينما الحضارة الإسلامية تعترف بالآخر؟؟؟.

و أن المسلمين يعترفون بعيسى و أم عيسى و موسى و الأنبياء جميعاً .. إلخ."
إلى هذة الدرجة تـُصر على قلب الحقائق يا فضيلة الشيخ محمد عمارة. و تكذب حتى فى الحقائق الموثقة.
و يبدو أنك لا تعرف أن الكذب رزيلة لا تليق بصاحب الفضيلة.
فهل الغرب هو الذى لا يعترف بالآخر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


  • أليس الغرب هو الذى إحتضن مئات الآلآف من المسلمين الهاربين من بلاد المسلمين ، ليجدوا ملاذا آمناً فى دول الغرب المسيحى ، و فضلوها على جحيم القهر فى دار الإسلام ؟؟؟؟؟
  • أليس الغرب هو الذى وفـر الحرية للفارين من الظلم و المطاردة فى أوطائهم التى تحكم بالشريعة الإسلامية ؟؟؟؟
  • و إذا كان الغرب – كما تقول – لا يعترف بالآخر ، فلماذا فضله المسلمون الفارون من بلادهم ، على بلاد المسلمين الأخرى فلم يتوجهوا اليها ، لكى يجدوا فيها ملاذا آمناً ينقذون به حياتهم؟؟؟؟

** و ما ينطبق على الغرب ينطبق أيضاَ على استراليا وعلى كندا وعلى أمريكا التى فتحت أبوابها لكل الأجناس و العرقيات و الأديان و الألوان و الحضارات و الثقافات بلا تمييز بينها.


  • ففى الولايات المتحدة الامريكية تجد الأوروبى و الصينى و الهندى و العربى و الأسبانى و الافريقى و أفراد من كل شعوب العالم.
  • و تجد المسيحى و اليهودى و المسلم و البوذى و الهندوسى و غيرهم ، و كل منهم يمارس شعائر دينهُ على طريقتهُ الخاصة دون تدخل من الدولة !!!!
  • وعكس ذلك تماماً تراه فى دار الإسلام المنغلق على نفسه و فى مقدمتها السعودية التى تحتضن الكعبة ، و يحج إليها المسلمون.
  • و عندما طعن الإسلاميون دول الغرب فى ظهورهم بالعمليات الإرهابية التى قاموا بها فيها .. بدأ الغرب يعيد النظر فيمن يبقى و من لا يبقى فى بلادهم.


** ثم هل صحيح ما قلته أن الحضارة الإسلامية تعترف بالآخر ؟
و الحضارة الإسلامية تصنف البشر فى العالم كله إلى صنفين : مؤمنين و كافرين.
و المؤمنون هم المسلمون. و الكافرون هم كل غير المسلمين فى العالم ؟؟؟
و إن علاقة المسلمين المؤمنين بالكافرين من غير المسلمين هى التى حددها رسول الإسلام بقوله "إنما أمرتُ أن اقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله".
أى حتى يعلنوا إسلامهم ؟؟؟؟
فهل هذا هو مفهوم الإعتراف بالآخر فى نظرك ؟
أم أن الإعتراف بالآخر لا يمنع من قتله ؟؟


  • و إذا كنت تصرعلى أن الحضارة الإسلامية تعترف بالآخر ، فعليك ان تطالب بحذف كل الآيات القرانية و الأحاديث النبوية التى تطالب بقتل الآخر إن لم يدخل فى الإسلام !!!
أو تضيف إلى قولك "ان المسلمين يعترفون بعيسى و أم عيسى و موسى و أم موسى و الأنبياء جميعاً .. عبارة "و يقتلون أتباعهم"
كما ان عليك ان تطالب "بإلغــاء حــد الـردة" !!!!
وبهذا تصبح الحضارة الإسلامية حضارة تعترف بالآخر .. و يصدق ما قلتة عنها.
و لكنى لا أظن أنك تملك الشجاعة و تطلب بذلك !

** و إذا كانوا قد قالوا فى الأمثال " ان شر البلية ما يُضحك" ، فالذين شاهدوك و سمعوك على الفضائية المصرية يوم الجمعة 11 يونية 2006 و انت تقول
" ان المسيحيين الأوروبيين هم مسيحيون بالإسم ؟؟؟ و إنهم يخافـون أن تصبح أوروبا فى القرن الواحد و العشرين دار الإسلام ؟؟؟
أليست هذه الأقوال - بالنسبة للغرب - فضيحة إسلامية جاءت على لسان واحد يدعى أنه من كبار مفكرى الإسلام . و دليل مادى على التخلف العقلى الذى وصل إليه بعض من يدعون أنهم دعاة أو مفكرين إسلاميين، يتحدثون بإسم الإسلام ؟؟؟


  • فمن أدراك يا عمارة ان المسيحيين الأوروبيين مسيحيون بالإسم كما قلت ؟؟؟
  • هل قرأت ذلك فى ألفية بن مالك فى الأزهر ؟؟؟
  • هل تفحصت قلوبهم و عرفت أنهم يؤمنون بدينهم عن إيمان و حب وإقتناع أم بالإسم كما تدعى؟؟؟
  • وهل عملت طبيباً نفسياً بعد تخرجك من الأزهر و درست لغات الغرب ، و سافرت إلى بلدانهم ، و أجريت بحثاً على عينات منهم أدت نتائجها إلى ما قلت به ؟؟؟
  • و هل قمت بدراسات و تحليلات سياسية وصلت فيها إلى تقريرك أن الأوربيين يخافون أن تصبح أوروبا دار الإسلام فى القرن الواحد و العشرين ؟؟؟
  • و إذا كانوا كما تقول "مسيحيين بالإسم " فماذا يهمهم أن تكون دول أوروبا دولا مسيحية أم دولا إسلامية ؟؟؟

** ومن ناحيةٍ أخرى يا خبير قلوب البشر . ماذا تقول عن بعض المسلمين الذين يصلون كثيراً فى المساجد وعلى قارعة الطريق و لا يعلم إلا الله ما فى قلوبهم . هل هم مسلمون بالفعل أم مسلمون بالإسم حسب تصنيفك لمستوى التدين عند البشر أو طريقة حسابه ؟؟؟
ليتك لم تتحدث بما تحدثت به يادكـتـووووووووور محمد عماره .
فقد كشف بما قلتهُ فى هذه الحلقة عن مدى الجهل و الحقد الذى تعمق فى تفكيرك وفى عقلك .. فجعلك تتخبط فى أقوالك و أحكامك " على هذا النحو المشين !!

وللرسالة بقية سأحدثك فيها عن :
** اصرارك على الحديث فيما تجهله الذى قلت فيه (آن الإنسان حيوان له ذاكرة).
** وقولك ان الأمة الاسلامية والأمة العربية هما الأمة الأولى على كوكب الأرض .
** وقولك . "إن الله إذا أحب عبداً إبتلاه" و "إن المرض يُكفر الذنوب !!!.
و الأذى يكفر الذنوب !!!. و البلاء أو الإبتلاء يكفر الذنوب و الخطايا مهما كثرت هذا الذنوب !!!. و العبد المبتلى عبد محبوب عند الله !!!.
** ثم ما قالته عنك بالتفصيل الدكتوره نوال السعداوى بأنك ديماجوجى وأن أسوبك فى الحوار ارهابى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل من الضرورى أن تكذب وتضلل وتزيف الحقائق وتطالب بقتل المسيحيين يا د. محمد عماره لكى تصبح مفكرا اسلاميا ؟؟؟ ثم أليس من يدعـو الى قتل المسيحيين ارهابيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: الاخبار المسيحية والعامة-
انتقل الى: