للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اللواء احمد همام : الإخوان أصل الإرهاب.. والاغتيالات بدعة الجماعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Manager
المدير العام
المدير العام


ذكر
السرطان النمر
عدد الرسائل : 3145
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 02/05/2008
نقاط : 12885
التقييم : 19

مُساهمةموضوع: اللواء احمد همام : الإخوان أصل الإرهاب.. والاغتيالات بدعة الجماعة   السبت 21 أغسطس 2010, 6:23 pm


اللواء احمد همام : الإخوان أصل الإرهاب.. والاغتيالات بدعة الجماعة


حوار: عز الاطروش

مع
اللواء أحمد همام القيادى الامنى ومحافظ أسيوط السابق ورئىس نادى
التوفيقية للتنس لابد وان تمارس معه اللعبة البيضاء لعبة التنس وان نضبط
مفتاح التركيز عند اعلي مؤشر خاصة اذا كان الحوار حول قضايا شائكة من
عينه.. حادث المنصة الشهير، وعزت حنفى أمبراطور النخيلة، والاخوان..فى
الحوار.. قطع اللواء همام ان عزت حنفى صناعة امنية، وان الامن استفاد كثيرا
من هذه القضية وتعلم «مايعتمدش» مرة اخري على مرشدين مجرمين فى الاصل، كشف
همام ان الاخوان اصل الارهاب وانهم اول من ابتدعوا لعبة الاغتيالات، وان
حادث المنصة فزورة واصفا عبدالناصر بالكاريزما، والسادات بالفلاح الماكر،
وبدأ الحوار.
عزت حنفى صناعة أمنية وأنا ضد استخدام المجرمين كمرشدين للشرطة رغم أنها مدرسة موجودة!
<
على الجانب الشخصى والاجتماعى والسياسى والعملى لنا وقفات .. ولنبدأ بكيف
التحقت بالشرطة وهل كنت تتوقع ان تصل لهذه المناصب العديدة ؟
< دخلت
الكلية وانا عندى 16 سنة ووالدى كان استاذاً بالجامعة وكان من حقى ان التحق
باى كلية اريدها ، فاعجبتنى مظاهر وكاريزما الضابط فقررت الدخول وقبلت ،
وحبيتها جدا ولو رجع بيا التاريخ هادخل شرطة ، رغم ان ابنائى لم يدخلوها
ولم اشجعهم ، المهم تخرجت وعملت بالجيزة ومن اول 7 اشهر قالوا انى هبقى
مشروع ضابط شرطة كويس ، وكان ذلك من القيادات التى كان مستواها رهيب ،
ونقلونى بعد الفترة الصغيرة لرئيس مباحث قسم الدقى وكان انذاك اكبر قسم
شرطة فى مصر ، وكنت صغيراً وربنا كان موفق معايا مدة عامين قضيتهم بالقسم ،
ورشحت انذاك لمكانين فى وقت واحد ، هما جهازا الرقابة الادارية وامن
الدولة الذى كان انذاك يسمى بالمباحث العامة ، ورغم ان الاولى كان لها
مميزات السيارة وغيرها الا اننى سمعت نصيحة احد الضباط المقربين منى واللى
نصحنى مسبش الشرطة ابدا وده خلانى ارفض 500 فرصة عمل فى غير مجالى وكلها
مجزية ، ورحت المباحث العامة وقعدت فى مباحث الجيزة 25 سنة متواصلة ، وكنت
انا الحالة الوحيدة فى الجهاز بجابر ابن حيان اللى دخلت اصغر رتبة وخرجت
اكبر رتبة وهى لواء ، وكنت مسئولا عن النشاط المحلى ، ثم اصبحت مفتشا فى
الجهاز واتعامل مع كل الملفات ، وكانت تجربة ثرية ، ثم تركت امن الدولة
وانتقلت مدير شرطة مجلسى الشعب والشورى ، وقعدت سنة لحد ما السياحة بدأت
تنضرب ونقلت مديراً للادارة العامة لشرطة السياحة والاثار ، ثم بدأت
القطارات تنضرب ، فنقلونى مديرا للإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات ،
ثم اصبحت مساعد وزير اول للقناة وسيناء ، وقعدت فيها شهراً ونصف ووقعت
حادثة فندق اوربا فى محافظة الجيزة ، فجابونى مساعد اول وزير مدير امن
الجيزة وقعدت فيها ثلاث سنوات ونصف ، ثم مساعد وزير للامن الاجتماعى
والمنافذ معا ، ثم مساعد وزير للامن الاقتصادى ، ومنها رشحت محافظا لأسيوط ،
اللى قضيت فيها 7 سنوات .
< محافظة أسيوط كانت مليئة بالازمات والمشاكل فى ذلك التوقيت .. فماذا فعلت ؟
<
كنت اتعامل فى المحافظة التى كانت تعج بالمشاكل بين العمل والخبرة الامنية
وعملى كمحافظ لانى كنت انسق مع مدير الامن للصالح العام ، فالتخديم على
الامن يكون بتقديم الخدمات الجماهيرية .
< كيف تعاملت مع ملف النفوذ والقوة فى المحافظة خاصة مع عزت حنفى وامبراطوريته فى النخيلة ؟
<
بالتعاون مع الامن انتهت القصة اللى كنت قارئها وحافظها كويس بتفصيلاتها
لانها كانت تهمنى جدا ، وكانت هناك بؤر اجرامية قوية وقاومها الامن
وستتواجد اخرى وسيظل يقاوم ايضا .
< هل اختلف الوضع بين اسيوط عزت حنفى وما بعده ؟
<
اختلفت تماما بعد ان كانت بؤر مخدرات وسلاح وجرائم وبلطجة ، اصبحت مطهرة
وعملنا فيها الكثير من الخدمات وطورنا الزراعات وقصور الثقافة التى
افتتحناها ، وهناك بلد العن منها بلد اسمها نجع عبد الرسول واللى كان
بيتناقص عدد رجالها بكثرة بسبب المخدرات والثأر والعمل غير المشروع ، والتى
طهرناها هى الاخرى ، والى حد كبير تم السيطرة ووأد الكثير من الجرائم
والبؤر فى المحافظة .
< خروج امبراطوريات مثل عزت حنفى مسئولية من ؟
<
صناعة امنية ، وانا دائما ضد استخدام المجرمين كمرشدين للشرطة ، رغم انها
مدرسة موجودة فى الشرطة وانا ضدها ، لان هؤلاء بيكبروا وبيبقوا امثال عزت
حنفى ، وفى حالته انقلب السحر على الساحر وحدث ما حدث فى النخيلة ، وده
يعلمنا منعتمدش تانى على مجرمين كمرشدين.
< ننتقل من هذا الملف ..ونمر سريعا على قضية مقتل الرئيس السادات اين كنت انذاك ؟
<
وقتها انا كنت متعين خدمة فى المنطقة بين شارع توفيق مكان بيت الرئيس
وشارع الجلاء ومهمتى انتهت بتأمين مروره والعودة وبعد ان مر الرئيس اعتبرت
مهمتى انتهت وذهبت لنادى ضباط الشرطة حتى فاجأنى الخبر المشئوم .
< هل كان لك علاقة مباشرة بالتحقيقات فى مقتل الرئيس السادات ؟
<
طبعا لان اغلب المتورطين فى الجريمة كانوا من محافظة الجيزة دائرة عملى ،
وكان ما حدث مرتبطاً بمعلومات سبق وذهبت لكل الجهات الامنية والرئاسة .
< كيف ذلك ؟
<
قبل الحادث بأربعة أيام كنا فتشنا بيت عبود الزمر وكان الرئيس قد أصدر
أمراً باعتقال عدد كبير من المثقفين والمعارضين ومنهم محمد حسنين هيكل وكان
الهدف ابعادهم حتى لا يهيجوا الرأى العام حتى يتم استعادة الارض يوم 25
ابريل .
< كيف بدأت الشكوك فى عبود الزمر ؟
< جاتلنا معلومات
من الادارة بتقول ان عبود الزمر عندة اسلحة ومتفجرات وغيرها من الذخائر
الحية فى بيته، وانه على علاقة بضباط جيش ، فذهبت لأفتش البيت ومعى القوات
وفى طريقنا حينما رأنا هرب بسيارته ، ولم نجد فى البيت سوى والدته وزوجته ،
ووجدنا فى الشقة بلاوى ، كميات كبيرة من الاسلحة المختلفة ، وكذلك اوراق
بها تحركات الرئيس فى كل مكان ، ووقتها كان فى زيارات للقاهرة والمنصورة ،
وانكشف ان هناك تنظيما يهدد رئيس الجمهورية ، وهو ما حدث بضرب الرئيس.
< وكيف ينفذ الحادث وانتم تعلمون مخططاته ونواياه ؟
<
كنا عارفين والرئيس نفسه كان عارف وحذر من ذلك ، لدرجة ان الرئيس قال فى
خطابه على الهواء وهو فى جامعة القاهرة "الولد ده هو سامعنى دلوقتى" ، وكان
يوجه الرسالة لعبود الزمر واتباعه " وبعد الجريمة تم القبض عليه فى الجيزة
بعد مقاومة شديدة وكنت بالفريق الذى تولى العملية .
< كنت من ألقى القبض على هيكل ..كيف تم ذلك ؟
<
انا بحب كتابات هيكل ، هو بس كان قلقان من انه كان بيشرب نوع معين من
المياه لمرضة بالكلى فطمأنتة انه سيجد ما يريد ، وكان الهدف ابعاد مؤقت
وليس اعتقالا بمعناه .
< بعيدا عن اى توجهات تقييمك من المسئول عن مقتل السادات ؟
<
رأيى الشخصى ان الرئيس كان يعلم انه فى خطر على حياته ، وهو امر الله ونفذ
، واللى نفذ عناصر ليست من الداخلية ، كما سبق وحذرنا كافة الجهات من مثل
ذلك .
< بتاريخك عشت ثلاث فترات تاريخية .. عهد عبد الناصر والسادات واخيرا مبارك ..كيف ترى الفارق ؟
<
من النواحى الشخصية عبدالناصر كانت له كاريزما لم تكن عند احد ، وكان
بسيطا جدا ، وهناك موقف حدث معي حينما رايتة عن قرب عندما ركبت معه
الاسانسير عندما كان فى طريقه لزيارة جمال سالم الله يرحمه ،وكنت خدمة
التأمين ، وكان بيجى يحضر مؤتمر الاتحاد الاشتراكى فى جامعة القاهرة ، وكنت
متعين خدمة على باب الرئاسة ، وجه مرة واحد من الرئاسة وشايل شنطة ومر من
الحرس الجمهورى والكل ومردتش ادخلة ، فقالى دى شنطة الرئيس ولازم اوصلها ،
فوجدتها قمة البساطة ، فهى شنطة زى شنطة الحلاقين ، واضطريت افتحها ومكنش
هدفى بس التفتيش ، لكن كان كمان فضولي عاوز اعرف شنطة الرئيس فيها ايه ،
فوجدت زجاجة كولونيا 555 وفوطة وفرشة تسريح شعر وخرطوشة سجائر كينت ، وهى
شنطة الرئيس الخاصة ، وشوف قد ايه البساطة وهذا هو عبد الناصر .
< وماذا عن السادات ؟
< السادات كان فلاحا ، بتركيبته الكاملة اللى فيها المكر والدهاء وجدعنة الفلاحين ، فهو كان ظاهرة لن تتكرر.
< اما الرئيس مبارك ؟
<
مبارك دة قصة ، اولا اختاره الرئيس السادات لانة ملقاش وقتها حد اكفأ منه ،
واثبتت الظروف صدق كل توقعات انور السادات فى كل شىء ، فى السياسة
والاقتصاد والتاريخ وكل شىء وفى الاختيار، وكل منهم ميسر لما خلق له وكل
مرة كانت تختار كل منهم .
< رأى حضرتك فى حالة الحراك التى نعيشها والانتخابات الرئاسية التى اصبحت على الابواب ؟
<
الانتخابات قادمة لكن كل اللى طرحوا أنفسهم امام الرئيس مبارك لا يصلحون
لخوض المعركة ، فالرئيس مبارك له تاريخ ، اما البرادعى رجل دبلوماسى دولى
لكنه لا يصلح ، ومن ايمن نور .. لا تعليق ..الله يسهله .
< ورأيك فى المناخ السياسى فى مصر الان ؟
<
المناخ السياسى فى مصر لا يمكن ان تفصله عن المناخ السياسى فى العالم لان
العالم اصبح قرية صغيرة ، واحنا عندنا مشاكل اولها زيادة السكان اللى عملت
مشاكل اقتصادية ، والفساد موجود فى كل العصور ولا ننسى ايام عبد الناصر
حينما دخل احد المسئولين الكبار بشنط مليئة باشياء مهربة ، لكن الان فى
حرية صحافة وتعبير .
< حضرتك شايف اننا لسه محتاجين لطوارئ تانى ؟
<
لا مش محتاجين لطوارئ لكن محتاجين لقانون ارهاب ، فالطوارئ لا تطبق الا
على المخدرات والارهاب ، ومحتاجين القانون بما لا يأتى على حريات المواطن .
< من خلال عملك وشهادتك على ثلاث مراحل تاريخية للثلاث زعماء .. كيف تقيم أداء جماعة الاخوان المسلمين ؟
<
هذه الجماعة سبب انتشار الإرهاب في مصر ، وهما اللى بدعوا الاغتيالات ، من
أول احمد الخازندار وقضية شركة الاعلانات وقضايا غيرها ، وهما سبب كل
البلاوى .
< ولماذا لا يطبق عليهم قانون الطوارئ وانتم تعتبرونهم خارجين على القانون ؟
<
يتم تطبيقه على الكثير منهم ، ولكن ساعات يكون من المصلحة انك تترك هذا
يتم امام عينيك على السطح عشان تقدر ترصده كويس ، لان دى مسألة تكتيكية .
< ولماذا حصلوا على تعاطف الشارع فى الفترة الاخيرة ؟
< هو ليس تعاطف الشارع لانهم بيستغلوا متاعب الناس ، ومش خايف على مصر مستقبلا من مثل هذه الجماعات الخارجة على القانون .
< وانت كنت وزيرا محافظا لأسيوط مؤخرا.. رأيك فى تجربة الوزير رجل الاعمال ايه ؟
<
هى مسألة مش مريحانى ، وفيه تضارب فى السلطة بين الخاص والعام ، وعلى
المستوى الشخصى كويسين لكن التجربة مش مريحانى والافضل تتغير .
< علاقتك باللواء حبيب العادلى ؟
< حبيب العادلى صديق عمرى ، وزمالة فى جهاز امن الدولة لفترات طويلة ، وفترة توليه من افضل فترات الداخلية ، وهو موفق كتير.
< وبالنسبة للواء حسن الالفى ؟
<
بحب حسن الالفى لانه كان انسان طيب القلب وهادئا وهو بالطبع اتظلم لان
فترته كانت فترة شديدة جدا ، وهو زير الداخلية الوحيد اللى كان فى الخدمة
واصيب وهو شاف متاعب كتير وهو انسان نقى جدا ، بعتبر احسن وزير داخلية اللى
مقعدش كتير هو اللواء حسن ابو باشا الله يرحمه ، كان قيمة وقامة ، وهو ده
المستوى الفكرى والسياسى والادارى الواجب على وزير داخلية .
< اللواء زكى بدر ؟
<
ظاهرة مهمة لن تتكرر،وهو عنده خلطة سحرية مميزة جدا زى كنتاكى كدة ، واراه
فى نجلة الدكتور احمد زكى بدر وزير التربية والتعليم ، والناس بتتجنى
عليه.
< بداية ..كيف أقدمت على العمل العام من خلال الترشيح لرئاسة نادى التوفيقية ؟ ومن اى مرحلة بدأتم ؟
<
أقدمت على الخطوة لأني بحب رياضة التنس ، ولان الأسرة رياضية ، اولادى
ومنهم محمد كان بطل مصر، واحفادى يتواجدون باستمرار فى النادي ، وأنا كنت
أدارى لفترة طويلة فكنت عضو اللجنة الاوليمبية ، كل دة بيخلى نادى
التوفيقية بالنسبة لى له قيمة كبيرة ، ولانه نادى متخصص فى التنس ،
النادى
مر بفترات عصيبة جعلته ليس كسابق عهده ، فهو النادى الذى تم انشاؤه سنة
1896 ، اقدم نادى فى مصر وكانت تصور فيه كل الافلام القديمة ، وحدث تباطؤ
جعله يتأخر عن نوادى كثيرة واكبت انشاءه او لاحقتة ، فكان لازم يكون فى
تطوير وشغل تانى .
فانا دخلت انتخابات وهتستغرب لما تعرف انى دخلت
الانتخابات بقائمة لا اعلم بها احد ، وعملت معهم اكثر من سنتين واثبتت
التجربة اننى لو كنت اخترت لما اخترت افضل من هذا الفريق المتعاون ،
والنجاح لا يقوم بة فرد ولابد من ادارة ناجحة تتألف من مجموعة لديها الرغبة
على العمل العام ، تكون مجموعة ناجحة تجيد فن ادارة المكان وادارة
الموارد.
< احوال النادى كان شكلها ايه حينما كلفتم بالمسئولية من الجمعية العمومية ؟
<
كل حاجة كانت متهالكة من مرافق الى كهرباء الى خدمات ، والنادى فقط كان
عايش على السمعة والتاريخ والموجودين فيه ، ورغم ان كل مجلس يحاول ان يبذل
جهد ولكنه لا يكون جهدا انشائىا بقدر ما يكون للترميم وهذا خاطئ ـ، وكان
لابد من اعادة الهيكلة المتكاملة ، وكان النادى يفتقد الامن والانضباط
والنظافة وهى ثلاثى لا يمكن لمؤسسة ان تفقدهم الا وتفشل ، ولذلك ركزنا
عليهما ، وتم خلال هذه الفترة ضبط ايقاع العمل والموظفين والامن والنظافة
والترميمات واعادة الهيكلة العامة ، والغريب ان النادى كان مفتوحا للجميع
لدرجة ان البعض كان ينام فيه واغلبهم من الشباب بسبب عدم وجود الضبط والربط
فى النادى.
< هل أنت سعيد بالتجربة ؟
< نعم سعيد ، واكثر من
خلال عيون الناس ، حيث تحركنا من خلالهم فكنا قد قمنا باستطلاع رأى لاعضاء
النادى تجاوب معه 2 % فقط من الاعضاء ووضعوا اولويات تحركنا من خلالها .
< مثل ماذا ؟
<
كان اول مطلب تراك للنادى ثم المطعم ثم الملاعب ، فوضعنا خطة طويلة الاجل
ومستقبلية لمن يأتون بعدى واخرى قصيرة المدى ، وبدأنا بمرافق النادى واعدنا
تأهيلها بالكامل ، ثم الملاعب البالغ عددها 9 ملاعب تنس والمبانى ، ثم
بدأنا فى عمل خريطة وتخطيط للنادى كله من خلال مكتب المهندس حسين صبور
والذى تعاون بشكل كامل دون مقابل ، وخططنا للنادى لـ 30 سنة قادمة وبدأنا
فى تنفيذ المخططات ولجات للمهندس حسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة اللى
دعمنا فى تنفيذها بقوة ،فعملنا التراك وجهزنا الجيم ونظفنا الاماكن واقمنا
ثلاث ملاعب ترتان وملاعب باسكت ، وملعب نجيلة صناعى بعد ان كان ترابيا ،
وبدانا الان فى بناء مجمع الاسكواش به اربع ملاعب عالمية، وملحق بها مرافق
متكاملة تليق بالنادى والانجازات ، وسنبدأ بمدخل النادى لانه الواجهة ، ولا
يهمنى زيادة العضويات بقدر الاهتمام بالخدمات ، ونعمل على تطوير المبنى
المقام منذ انشاء النادى ، ولدينا طاقات مهملة سنستغلها ، وتم تطوير
البيسين ، وتقدم الان بالنادى خدمة عالية بمبالغ بسيطة وفى متناول الجميع.
احنا
الان عندنا احسن مدرسة كرة سلة فى مصر ومدرسة كرة هائلة وجيم على مستوى
عالى ، ووعندنا مدرسة جمباز وافضل مدرب فى مصر ، والنادى قريبا سيخوض
المنافسة فى كل البطولات وعلى كافة الالعاب ، والناحية الاجتماعية مهمة
لدينا مكتبة ونقيم حفلات ورحلات ، واقمنا مدرسة رسم ونفتح الباب امام كافة
الانشطة ، ونهتم بالشباب والاطفال والمرأة ، وهنخلى نادى التوفيقية
بونبوناية مصر ، وما تم فى 3 سنوات انجاز كبير ، والدورة القادمة مش عارف
ان كنت هكمل او لا ، ولسه مجاش وقتها .
فتشنا منزل عبود الزمر ووجدنا أسلحة ومتفجرات وذخائر وأوراق وخرائط لتحركات الرئيس فى زياراته للقاهرة والمنصورة!
فى أزمة امبراطور النخيلة انقلب السحر على الساحر واتعلمنا عدم الاعتماد على المجرمين !
أمنت
طريق ذهاب السادات «للمنصة» ولم يعد.. وأخطرنا الرئاسة بالمؤامرة قبل
الحادث بـ 4 أيام والرئيس رد عليه فى خطابه قائلا: «الولد ده هو سامعنى
دلوقتى يبطل أحسن»!



المصدر جريدة الميدان







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://avamakary.yoo7.com
 
اللواء احمد همام : الإخوان أصل الإرهاب.. والاغتيالات بدعة الجماعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: الاخبار المسيحية والعامة-
انتقل الى: