للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شهداء استشهدوا فى شهر هاتور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: شهداء استشهدوا فى شهر هاتور   الإثنين 16 أغسطس 2010, 12:13 pm


القديستان ادروسيس ويوأنا
(18 هاتور)


القديسة ادروسيس هذه هى ابنه الملك الوثنى ادريانوس (تولى سنة 117 م ومات سنة 138م).

احب الملك ابنته وعمل لها مقصورة خاصة بها لتكون بعيدة عن الناس ، اما هى فكانت فى عزلتها تفكر فى زوال الدنيا وضياع العمر وتطلب ليلا ونهارا الهدى الى الطريق المستقيم ، فرأت فى رؤيا ان تستحضر (يوأنا إبنة فيلوسوفرون) لتعلمها طريق الله.

فلما استيقظت من نومها ابتهجت وفرحت وأرسلت الى يوأنا فحضرت فقابلتها الأميرة ساجدة عند قدميها.

ولما علمت يوأنا سبب مجيئها شرحت للأميرة قصة تجسد إبن الله مبتدئة من خلقة آدم وكيفية خروجه من الفردوس الى ان جاء المسيح ليخلص الانسان من أدران الخطيئة . فابتهجت نفس الأميرة كثيرا وآمنت بالمسيح.

لم يعلم الملك بإيمان ابنته بالمسيح إلا وقت زواجها. إذ أمرها ان تبخر للصنم أبلون قبل الزفاف كعادة الوثنيين. فأبت ووبخته قائلة : كيف تترك ياأبى عبادة إله السماء وتعبد هذه الأوثان النجسة؟

فلما سمع منها ذلك ثار وإشتد غضبه وأمر بكشف الخبر. فعرفوه ان يوأنا إبنه فيلوسوفرون هى السبب فى ذلك. فأمر بإحراق الإثنتين معا بالملابس والحلى فإستشهدتا فى اليوم الثامن عشر من شهر هاتور ، وأخذ بعض المؤمنين جسديهما ووضعوهما فى مكان خاص. ولما انقضى زمان الاضطهاد بنوا لهما كنيسة عظيمة.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر هاتور   الإثنين 16 أغسطس 2010, 12:15 pm

القديس مرقوريوس الشهير بأبى سيفين
(25 هاتور)


ولد برومية فى اوائل القرن الثالث من ابوين مسيحيين وسمى ابادير وتأدب بالآداب المسيحية ، ولما كبر إنتظم فى سلك الجندية ، وأعطاه الرب القوة والشجاعة التى اكسبته رضا رؤساءه فسموه مرقوريوس ومعناها رئيس الجنود المحافظين.

كان مرقوريوس من المقربين من الملك الوثنى داكيوس الذى لما خرج لمحاربة البربر خاف من كثرتهم وفزع ، فقال له القديس لا تخف لأن الله سيهلك أعداؤنا ويجعل الغلبة لنا. ولما انصرف من حضرة الملك ظهر له ملاك فى شبه انسان بلباس ابيض واعطاه سيف قائلا: إذا ما غلبت أعداءك فإذكر الرب الهك ، (ومن هنا سمى ابى سيفين).

فلما غلب أعداءه ورجع ظافرا ظهر له ذلك الملاك وذكره بالقول الأول أى ان يذكر الرب الهه. وبعد انقضاء الحرب اراد الملك أن يبخر لأوثانه فتخلف القديس مرقوريوس ، فعجب الملك لذلك وأرسل فاستحضره ووبخه على تخلفه ، فرمى منطقته ولباس الجندية امام الملك قائلا: إنى لا اعبد غير ربى والهى يسوع المسيح له كل المجد فغضب الملك وأمر بضربه.

ولما رأى الملك تعلق الجند بالقديس خشى حدوث شىء بسببه. فأرسله مكبلا بالحديد الى قيصرية ، وهناك قطعوا رأسه المقدسة فى اليوم الخامس والعشرين من شهر هاتور المبارك لسنة 250م . فأكمل جهادة واستحق اكليل الحياة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر هاتور   الإثنين 16 أغسطس 2010, 12:18 pm

القديسان بالاريانوس واخوه ثيبورينوس
(26 هاتور)


ولد القديسان من ابوين وثنيين وتلقيا تعليما وثنيا. وخطب بالاريانوس إبنه رجل من اكابر رومية اسمها كيليكية كانت مسيحية تعبد المسيح فى السر. فلما إختلط بها شغف بحبها وعلمته دين المسيح شيئا فشيئا. فآمن واعتمد ثم علم اخاه ثيبورينوس فآمن ايضا واعتمد. وسار بالاريانوس فى طريق الفضيلة.

فلما ملك ديوكليتيان وامر باضطهاد المسيحيين كان هذان القديسان يطوفان ويأخذان اجساد الشهداء ويكفناها ثم يدفناها. فسعى بهما بعض الاشرار لدى طوسيوس حاجب الملك ، فاستحضرهما بين يديه وأقرا بانهما مسيحيان فوعدهما بعطايا جزيلة إن كفرا بالمسيح وذبحا للأوثان. فلم ينخدعا بوعوده ثم هددهما كثيرا ذاكرا لهما انواع العذاب التى يستطيع ان ينزلها بهما . فلم ينثنيا عن رأيهما.

ولما رأى ثباتهما وصبرهما امر فقطعوا رأسيهما فى اليوم السادس والعشرين من شهر هاتور. وللوقت ابصر طوسيوس حاجب الملك ملاكين يزفان نفسيهما فآمن هو ايضا بالسيد المسيح فحبسوه ثلاثة ايام وفى اليوم الرابع قطعوا رأسه مع كليكية زوجة القديس بالاريانوس فنالوا الفرح الابدى واستحقوا اكليل الشهادة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر هاتور   الإثنين 16 أغسطس 2010, 12:19 pm

القديس يعقوب الشهير بالمقطع
(27 هاتور)


كان يعقوب هذا فى وظيفة سامية فى بلاط ايسدا جاردة ملك الفرس. وقد حدث ان اسقف تلك البلاد وإسمه عبدا خرب معبدا شهيرا للفرس كانوا يعبدون فيه الشمس كآله ، فأثار ذلك اضطهادا كبيرا ضد المسيحيين فى كل تلك البلاد. فخاف ذلك القديس المسيحى من اظهار مسيحيته فأنكر المسيح ظاهرا خوفا على وظيفته.

ولما بلغ هذا امه وزوجته وأخته كتبن اليه قائلات: لماذا تركت عنك ايمان المسيح واتبعت عناصر مخلوقة كالنار والشمس؟! ألا فلتعلم إن كنت لا ترجع الى الطريق الآمين فإننا سنفصل ذواتنا عنك ونعتبرك كغريب عنا لأنه يجب علينا ألا نساكن إنسان رفض إلهه ليخدم البشر المائتين ويحافظ على خيرات تزول من نفسها سريعا كما يباد هو معها ، ليس إبادة زمنية فقط بل إبادة الهلاك الأبدى.

فلما قرأ الكتاب تنهد وبكى وقال: إذا كنت بفعلى هذا تغربت عن أهلى وجنسى فكيف يكون أمرى مع الهى السيد المسيح الذى فدانى بدمه الكريم؟ ثم ترك خدمة الملك وانقطع لدراسة الكتب المقدسة ، ووصل خبره الى الملك فاستحضره ، واستكشف خبره منه ، فأمر بضربه. ولما لم ينثن عن رأيه أمر بتقطيعه. فقطعوه عضوا عضوا وكان عند قطع كل عضو يسبح ويرتل "إرحمنى يا الهى كعظيم رحمتك".

ولما علم بدنو ساعته الاخيرة توسل الى الرب من اجل تلك الساعة ، وسأل الرب من اجل العالم والشعب لكى يرحمهم ويتحنن عليهم . توسل للرب بهذا وهو يقول: ليس لى رجلان لكى اقف امامك ولا يدان ابسطهما قدامك فإقبل نفسى اليك يارب.

ثم قطعوا رأسه المقدسة وكان ذلك فى اليوم السابع والعشرين من شهر هاتور فى سنة 420 ميلادية.

وتقدم بعض المسيحيين وأخذوا الجسد المقدس وبعد ما كفنوه وضعوه فى محل خاص به. فلما سمعت امه وزوجته وأخته بذلك فرحن وأتين الى حيث الجسد ووضعن عليه أطيابا غاليه الثمن.

وفى زمن اركاديوس وأنوريوس بنى على الجسد كنيسة ودير.

ولما علم ملك الفرس بذلك وظهور الآيات والعجائب من جسد القديس أمر بإحراقه. فأتى بعض المؤمنين وأخذوه الى اورشليم ووضعوه عن القديس بطرس اسقف الرها فبقى عنده الى زمان حكم الملك ماركيانوس فأخذه القديس بطرس معه الى مدينة البهنسا بديار مصر ، وقد بنيت على اسمه كنائس كثيرة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر هاتور   الإثنين 16 أغسطس 2010, 12:20 pm

القديس سرابامون اسقف نيقية
(28 هاتور)


ولد القديس سرابامون بأورشليم. وهو إبن إبراهيم إبن لاوى إبن يوسف أخو سمعان خال استفانوس. وعند ولادته دعوه سمعان.

ولما مات ابواه اشتهى ان يصبح مسيحيا ، فظهر له ملاك الرب وأمره أن يمضى الى الأنبا يوحنا أسقف بيت المقدس. فلما مضى اليه عرفه هذا عن سر تجسد المسيح . إلا انه لم يجسر ان يعمده بأورشليم لخوفه من اليهود فبقى القديس متحيرا ماذا يعمل.

ثم مضى الى الاسكندرية وقصد الأنبا تاؤناس البابا السادس عشر ، ففرح به ووعظه ثم عمده وبعد ذلك ترهب فى دير الزجاج.

ولما تنيح القديس تاؤناس وأقاموا بديلا له الانبا بطرس خاتم الشهداء أرسل فاستحضره اليه ليساعدة فى اعمال البطريركية . ولما خلت اسقفية نيقية (وهى أسقفية كانت فى الوجه البحرى ونيقية هذه ليست الشهيرة بإجتماع المجمع المسكونة فيها) كرسه اسقفا عليها. ففرحت به رعيته كثيرا. وأظهر الرب على يديه آيات وعجائب كثيرة منها انه كان بجانب مدينته برابى لعبادة الأوثان فتوسل الى السيد المسيح حتى بادت وغطى أرضها الماء. وهكذا استأصل عبادة الأوثان.

ولما طغى الملك ديوكليتيان أعلموه بأن هذا القديس سرابامون يعطل عبادة الأوثان بتعليمه فأحضره اليه. ولما وصل الى الاسكندرية قابله الانبا بطرس البابا وجماعة من الكهنة وسلمواعليه ، فرأوا وجهه مضيئا كوجه الملاك.

ولما وصل الى الملك أمر بتعذيبه عذابا قاسيا. وكان السيد المسيح يقيمه كل مرة بغير ألم فآمن كثيرون بسببه فأرسله الى الصعيد الى اريانوس الوالى ليعذبه هناك ويقطع رأسه بالسيف. ولما وصلوا الى نيقية بلده وقفت بهم السفينة ولم يقدروا أن يحركوها فقطعوا رأسه أمام بلدته فى اليوم الثامن والعشرين من شهر هاتور ونال اكليل الشهادة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر هاتور   الإثنين 16 أغسطس 2010, 12:22 pm

القديس أكليمندس اسقف رومية
(29 هاتور)


ولد برومية قبل منتصف القرن الأول وكان أبوه فستينوس من اعضاء مجلس الأعيان فعلمه العلوم الأدبية وأدبه بالآداب اليونانية ، فلما قدم الى رومية الرسولان المعظمان بطرس وبولس تتلمذ لهما وأخذ عنهما الدين المسيحى وبرع فى معرفه مبادئه كثيرا حتى دعاه الرسول بولس مساعدا له فى التبشير بالانجيل (فى 4 :3) بعد أن نال سر العماد من يد القديس بطرس وبشر فى مدن كثيرة وآمن على يده كثيرون. وصار بطريركا على رومية فى أواخر القرن الأول المسيحى ورد كثيرون من اهلها الى معرفة السيد المسيح.

لهذا سمع عنه الملك ترايانوس قيصر ، فقبض عليه وأمره بالسجود للأوثان وبإنكار السيد المسيح فلم يطعه. فنفاه الى احدى المدن وأمر اوسيديوس والى تلك المدينة ان يتولى تعذيبه وموته. فربط الوالى عنقه بمرساة وألقاه فى البحر حتى لا يبقى للمؤمنين شيئا من آثاره يتعذون به. فأسلم هذا القديس روحه الطاهرة فى اليوم التاسع والعشرين من شهر هاتور وكان ذلك فى السنة المائة للمسيح.

وبعد ذلك بسنة رجعت اللجة عن جسد القديس فظهر فى قاع البحر كأنه كان نائما وإزاءه المرساة التى ربطت فى عنقه يوم رموه فى البحر. فدخل كثيرون وتباركوا منه وقصدوا نقله من مكانه ، فأحضروا تابوت من رخام ووضعوه فيه وأرادوا إخراجه من البحر فلم يقدروا على تحريكه فعلموا انه لا يريد الانتقال من مكانه فتركوه ومضوا.

وصارت اللجة ترجع عنه فى يوم عيده كل سنة فيدخل الزوار اليه ويتباركون منه حيث تحدث من الجسد المعجزات والعجائب.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شهداء استشهدوا فى شهر هاتور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: سير القديسين-
انتقل الى: