للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شهداء استشهدوا فى شهر كيهك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: شهداء استشهدوا فى شهر كيهك   الأحد 15 أغسطس 2010, 10:06 am

القديس اندراوس الرسول اخو بطرس (4 كيهك)


ولد القديس اندراوس فى بيت صيدا إحدى مدن الجليل وهو أول من دعاه السيد المسيح وتتلمذ له. وكان يقيم مع أخيه بطرس فى كفر ناحوم ليمارسا صيد السمك ، وهو الذى كان يتردد على يوحنا المعمدان متتلمذا فى برية الأردن.

ولما تفرق الرسل فى المسكونة لوعظ الأمم ذهب هو أيضا من أورشليم الى بلاد العجم مارا بإقليم كبادوكية فدخل مدينة "لد" التى كان أكثر اهلها قد أمنوا على يد القديس بطرس وتلميذه فليمون ، ذلك أن فليمون الرسول كان واضح الصوت ، حسن المنطق ، فصعد فوق منبر التعليم بأمر معلمه وبدأ يقرأ ، فلما سمع كهنة الأوثان بذلك أخذوا حرابهم وأتوا الى البيعة ووقفوا خارجا ليسمعوا إن كان الرسول يقذف آلهتهم . فسمعوه مرددا قول داود النبى :"أصنامهم فضة وذهب عمل ايدى الناس لها افواه ولا تتكلم . لها اعين ولا تبصر . لها آذان ولا تسمع. لها أنوف ولا تشم. لا أيد ولا تلمس. لها أرجل ولا تمشى. ولا تنطق بحناجرها. مثلها يكون صانعوها بل كل من يتكل عليها.

وينسب فضل كبير الى فليمون تلميذ بطرس إذ قد هيأ لهم الطريق الى الايمان. ولما اتى اليهم القديس إندراوس أقبلوا اليه وخروا تحت قدميه ، فوعظهم ثم علمهم ومن هناك ذهب مارا بغلاطية وبثينية عند البحر الأسود ، ثم جاء الى البيزنطية حيث رسم لها اسقفا اسمه استاثيوس ، وبعد ذلك قصد مدينة باتراس من اقليم أخائية ونادى فيها بالإنجيل فآمن كثيرون ، فغضب لذلك كهنة الأوثان ووثبوا عليه وأخذوه ثم ضربوه ضربا متوحشا. وبعد أن طافوا به المدينة عريانا ألقوه فى السجن. وإذ كان الغد صلبوه على خشبة ورجموه بحجارة حتى مات ، وكان ذلك فى اليوم الرابع من شهر كيهك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر كيهك   الأحد 15 أغسطس 2010, 10:06 am

القديستان بربارة ويوليانا
(8 كيهك)


ولدت بربارة فى أوائل القرن الثالث الميلادى من أبوين وثنيين فى بلد من بلاد الشرق وكان ابوها ديوسقوروس من أغنياء زمانه. ولشده محبته لابنته بنى لها برجا شاهقا حصينا ووضعها داخله حتى لا يراها احد وكان به حمام ذو طاقتين.

رفعت القديسة نظرها الى السماء من اعلى برجها ، وفيما هى تسبح فى مشاهدة عظمة الكون وبهاء السماء وما بها الشمس والقمر والكواكب ، تبادر الى ذهنها أن هذا الكون لا يمكن ان يكون من صنع تلك الأوثان التى يعبدها أبوها والكثير من اهل عصرها ، واستنتجت أنه لابد أن يكون هذا الكون من صنع إله عظيم قدير ، فتسرب هذا الخبر فى البلد.

واتفق وجود العلامة اوريجانوس فى تلك الجهة فعلم بخبر القديسة وأتى اليها وعلمها مبادىء الدين المسيحى . ولما أدركت معنى التثليث أكرت بفتح طاقة ثالثة فى الحمام وبرسم الصليب على حوض الماء.

فلما دخل ابوها ورأى التغيير الذى حصل استخبر عنه فعرف ان ابنته امرت بذلك. فسألها عن السبب فقالت له: أما تعلم يا والدى أن بالثالوث القدوس يتم كل شىء؟ إنى قد عملت ثلاث طاقات على اسم الثالوث القدوس ، وهذه العلامة هى مثال لصليب السيد المسيح الذى به كان خلاص العالم . فارجع يا والدى العزيز عن ضلال عبادة الأوثان واعبد الهك الى خلقك.

وعندما سمع الوالد هذا الكلام من ابنته التى كان يعزها ، غضب وثار وجرد سيفه وبادر نحوها فهربت من امامه فجرى وراءها. وكانت امامها صخرة فانشفت لها شطرين وبعد ما جازت فى وسطها عادت الصخرة الى حالتها الاولى . فدار ابوها ديوسقوروس حول الصخرة فوجدها مختبئة فى مغارة ، فوثب عليها كالذئب وجرها الى الوالى مركيانوس الذى أخذ يلاطفها تارة بالكلام وأخرى بالوعد والوعيد فلم يستطع ان يسلبها حبها للسيد المسيح . فعنذ ذلك امر بتعذيبها. وبينما كانوا يعذبونها كانت ترفع قلبها وعينيها نحو السماء قائلة:

يا إلهى إنى عليك وحدك توكلت فلا تهملنى لأنى بدونك لا أستطيع أن اعمل شيئا فلا تصرف وجهك عنى. فأمر الوالى بقطع رأسها بيد والدها . فأخذها هذا الوالد القاسى وسار بها الى الجبل وهناك قطع رأسها بسيفه فى اليوم الثامن من شهر كيهك. غير أن الله تعالى قد إنتقم منه لانه إذ كان نازلا من الجبل بعد قتل ابنته القديس إنحدرت عليه نار من السماء فأهلكته وبعد ذلك بقليل هلك الوالى.

أما يوليانا فكانت حاضرة وقت تعذيب القديسة بربارة فشاهدت السيد المسيح يعزيها ويقويها فاستنارت بصيرتها وآمنت بالمسيح فقطعوا رأسها ايضا ونالت معها اكليل الشهادة وقد نقلوا الاعضاء المقدسة فى كنيسة خارج غلاطية وبعد ذلك نقلت الى مصر ، وها هى بكنيسة القديسة بربارة الى يومنا هذا. وقد شرف الله اسم القديسة بربارة بظهور الآيات الكثيرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر كيهك   الأحد 15 أغسطس 2010, 10:08 am

القديس برنابا أحد السبعين رسلا
(21 كيهك)


هو احد السبعين رسولا. كان من سبط لاوى غير ان عائلته إنتزحت قديما عن بلاد اليهودية وأقامت فى جزيرة قبرص حتى زمان المخلص وصعوده الى السماء. وكان اسمه اولا يوسف فدعوه عند انتخابه رسولا برنابا (وترجمته ابن الوعظ) وقد نال نعمة الروح المعزى مع التلاميذ وبشر معهم وكرز بإسم المسيح وكانت له ضيعة فباعها ووضع ثمنها عند اقدام الرسل وقد اشتهر بينهم بفضائله وحسن امانته.

ولما آمن الرسول بولس بالسيد المسيح كان هذا الرسول برنابا هو الذى أدخله اليهم فى اورشليم بعد إعتناقه الايمان بمدة ثلاث سنين وهو الذى حدثهم عن كيفية ظهور مخلصنا له بالقرب من مدينة دمشق ثم شهد له امامهم بغيرته حتى قبلوه فى شركتهم.

وعندما أبرأ بولس الانسان المقعد فى لسترة كان هذا التلميذ معه حيث ظن آهلها انهم آلهه وأرادوا ان يضحوا لهما فلم يقبلا مجد الناس بل مزقا ثيابهما معترفين بأنهما بشر (اع 14 : 8-18) . وبعد ان طاف مع بولس الرسول بلادا كثيرة انفصل عنه ، وأخذ معه القديس مرقس ومضيا الى قبرص وبشرا فيها بالانجيل وردا كثيرين من أهلها الى الايمان بالمسيح ثم عمدوهم فحنق اليهود واغروا عليه الوالى والشيوخ ، فمسكوه وضربوه ضربا أليما ثم رجموه بالحجارة وبعد ذلك احرقوا جسده بالنار فى اليوم الحادى والعشرين من شهر كيهك فنال اكليل الشهادة ، وبعد إنصراف القوم تقدم القديس مرقس وحمل الجسد سالما ولفه بلفائف ووضعه فى مغارة بظاهر قبرص.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر كيهك   الأحد 15 أغسطس 2010, 10:08 am

القديس اغناطيوس بطريرك انطاكية
(24 كيهك)


كان القديس تلميذا للقديس يوحنا الانجيلى وطاف معه بلادا كثيرة . فقدمه بطريركا على انطاكية ، فبشر بالمسيح ورد كثيرين الى معرفة الله ثم عمدهم وأنارهم بالعلم وبين لهم ضلالة عبادة الاوثان.

لهذا اغتاظ منه الوثنيون وحنقوا عليه ، فأمسكوه وعذبوه بأقسى أنواع التعذيب ثم طرحوه فى السجن زمانا طويلا ، وبعد ذلك وعدوه بالعطايا الجزيلة ثم توعدوه بأقسى أنواع التعذيب فبقى ثابتا على الايمان.

وأخيرا طرحوه للوحوش فمزقته وأسلم روحه الطاهرة فى اليوم الرابع والعشرين من شهر كيهك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر كيهك   الأحد 15 أغسطس 2010, 10:09 am

القديسة انستاسية المسماة المنقذة من السحر
(26 كيهك)


ولدت القديسة بمدينة رومية سنة 275م من أب وثنى يسمى بريتاسطاتوس ومن أم مسيحية اسمها فلافيا وكانا من الاسر العريقة فى المكانة . وقد ربتها أمها وأدبتها بالآداب المسيحية بغير علم والدها.

ولما بلغت سن الزواج ألزمها هذا الأب الوثنى بالزواج من شاب وثنى اسمه بوبليوس عظيم الثروة والجاه لكنه كان مزموم السيرة ردىء الأخلاق ، وهذا ما ملأ قلبها غما فحارت فى امرها ولم تجد لها طريقا يوصلها الى الخلاص من قرين السوء هذا إلا بالالتجاء الى الله عز وجل بالتوسل والسؤال عله يمنحها صبرا او يعجل بالفراق.

كانت هذه القديسة متمسكة بالسلوك الحسن وكانت تنتهز فرصة غياب زوجها فتزور المسجونين من اجل الايمان وتخدمهم وتعزيهم. فلما سمع زوجها إمتلأ غيظا وأقام الرقباء عليها فى منزله مدعيا بأنها ساحرة أثيمة كما كان الوثنيون يلقبون المسيحيون. وهذا ما ألجأ المسيحيون فيما بعد الى ان يلتجأوا الى شفاعتها بالتضرع والسؤال الى الله لنجاتهم من مفعول السحر ولذلك لقبوها بالمنقذة من السحر.

لم تفتر القديسة عن تقديم الطلبة والتضرع الى الله باكية خاشعة ليفكها من سجنها حتى استجاب تعالى الى طلبتها وقبل تضرعها فعجل بهلاك رجلها. وللوقت نهضت ووزعت كل مالها على المساكين والمحبوسين من المعترفين والمجاهدين. فوصل خبرها الى فلورس الحاكم فاستحضرها واستعلم منها عن معتقدها فأقرت انها مسيحية ولم يتمكن الحاكم من زحزحتها عن رأيها فعذبها بعذابات متنوعة. ولما احتار فى امرها امر بطرحها فى البحر فاصعدها الرب سالمة. فامر بتعذيبها بالضرب تارة وبحرق النار تارة اخرى حتى اسلمت روحها الطاهرة فى اليوم السادس والعشرين من شهر كيهك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
CARY
عضو ذهبى
عضو ذهبى


انثى
القوس القرد
عدد الرسائل : 1305
الكنيسة : انبا مقار
العمل : طالبة
الشفيع : بربتوا
تاريخ التسجيل : 03/06/2009
نقاط : 1401
التقييم : 5

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر كيهك   الأحد 15 أغسطس 2010, 12:53 pm

موضوع مميز ربنا يبركك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر كيهك   الإثنين 16 أغسطس 2010, 12:11 pm

شهادة مئة وخمسين رجلا واربع وعشرين إمرآة
(28 كيهك)


كان هؤلاء من اهل مدينة انصنا بالوجه القبلى وكانوا يعبدون غير الإله الواحد واتفق حضورهم معا فى دار الولاية وشاهدوا الجند يعذبون القديس بولس السريانى بالعذابات الشنيعة بقلع عينيه وما شابه ذلك من التعذيب الوحشى.

ولما رأوه فى اليوم التالى سالما من كل ما كان قد آلم به تعجبزا قائلين: لا يقدر ان يصنع هذه الآية إله من آلهتنا. وأن الذى يصنع هذه المعجزات لابد ان يكون هو خالق الطبيعة بأسرها. ثم صاحوا قائلين : نحن نؤمن بإله القديس بولس وتقدموا ساجدين تحت قدميه طالبين منه ان يصلى من اجلهم . فأقامهم ودعى لهم بالخير. وبعد ذلك تقدموا امام الوالى معترفين بالسيد المسيح فقطعوا رؤوسهم ونالوا اكليل المجد فى اليوم الثامن والعشرين من شهر كيهك.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شهداء استشهدوا فى شهر كيهك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: سير القديسين-
انتقل الى: