للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شهداء استشهدوا فى شهر برمودة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: شهداء استشهدوا فى شهر برمودة   الخميس 12 أغسطس 2010, 1:46 pm

القديس خريستوفورس (2 برمودة)


ولد القديس فى منتصف القرن الثالث للميلاد من اب مسيحى كان قد آمن على يد القديس متياس الرسول ، وكان اسمه الاول رابراوس. وكان ذا هيئة بشعة وجسم كجسم الجبابرة. ولكن نفسه كانت طيبة صالحة وديعة. وقد وبخ اعوان الاضطهاد المرسلين من قبل الملك داكيوس. الذى حينما سمع عنه أرسل وراءه عددا كبيرا من الجند للقبض عليه واحضاره . فحضر معهم باختياره.

وحدث ان الخبز كان قد فرغ من الجند فصلى وبارك فى القليل فصار كثيرا فأكلوا متعجبين وآمنوا بالسيد المسيح. ولما وصلوا الى انطاكية تعمدوا من يد الأنبا بابيلا بطريرك أنطاكية.

ولما مثل امام الملك داكيوس إرتعب من هول منظره فلاطفه وخادعه ثم ارسل اليه زانيتين ليستميلاه فوعظهما القديس فأآمنت الاثنتان بالسيد المسيح له كل المجد معترفات جهارا بالايمان أمام الملك مع الجنود ، ونال الجميع إكليل الشهادة بعد التعذيب الكثير.

أما القديس فطرحوه فى قدر كبير فوق نار متقدة فلم تلمسه النار بأذى فآمن الحاضرون بالسيد المسيح.

وأخيرا قطعوا رأسه المقدسة ونال إكليل الشهادة فى اليوم الثانى من شهر برمودة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر برمودة   الخميس 12 أغسطس 2010, 1:47 pm

القديس ببنودة الراهب
(20 برمودة)


كان القديس رجلا تقيا مواظبا على أداء خدماته الدينية ، وكان من بلدة دندرة القريبة من قنا. ظهر له ملاك الرب وأمره قائلا: إلبس ثياب الخدمة الكهنوتية وإذهب الى الوالى . وفى ذلك الوقت كان اريانوس الوالى مجدا فى طلب هذا القديس فإذا به قد جاء من تلقاء نفسه وصرخ بأعلى صوته قائلا: إنى نصرانى مؤمن بالمسيح. فلما عرف الوالى انه ذلك المتوحد الذى كان يجد فى طلبه عذبه عذابا شديدا ثم كبله بالحديد وطرحه فى سجن مظلم. فأشرق عليه نور فظهر له ملاك الرب وشفاه من جراحاته وعزاه . وكان فى المدينة رجل اسمه كيرلس وزوجته معها أثنتا عشر صبيا قد آمنوا بتعاليم القديس ووعظه فاستشهدوا جميعا بقطع رؤوسهم ونالوا إكليل الشهادة. فغضب الوالى لذلك وعذبه أشد تعذيب ثم امر فعلقوا فى رقبته حجرا كبيرا وطرحوه فى البحر فنال إكليل الحياة فى اليوم العشرين من شهر برمودة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر برمودة   الخميس 12 أغسطس 2010, 1:47 pm

القديس جاورجيوس العظيم فى الشهداء (مارجرجس) (23 برمودة)


ولد بإقليم كبادوكية بآسيا الصغرى فى مدينة اللد من اب اسمه انستاسيوس وأم إسمها ثاؤبستى.

ولما صار إبن عشرين سنة مات والداه. ثم دخل الجندية فى عهد ديوكليتيان وترقى الى درجة قائد. ولما آثار هذا الملك الاضطهاد على المسيحيين وزع هذا القديس امواله على المساكين واعتق غلمانه ، وآتى معترفا بالسيد المسيح له المجد امام الملك فلاطفه ووعده بالعطايا الجزيلة . ثم توعده وهدده فلم يلتفت اليه. فعذبه بأنواع العذابات المريرة ، وكان الرب يقويه ويعافيه من كل ألم ، وأعلمه أنه سينال اكليل الشهادة ويكون اسمه شائعا فى الارض كلها.

إن أنواع التعذيب القاسية كانت فوق ما يستطيع الانسان ادراكه ، ومن هنا كان المركز الكبير الذى حصل عليه أمير الشهداء فى السماء.

ويصوره المصورون بهيئة فارس بيده رمح يطعن به تنينا لينقذ ابنه من افتراسه لها. وذلك نوع من المجاز ، فالتنين كناية عن عبارة الاصنام.

وقد أجرى الله على يديه ويجرى فى كل وقت آيات باهرات وعجائب ومعجزات واسمه الشريف موضع الاكرام والاحترام فى الشرق وفى الغرب. وكان الله يشفى القديس ويقويه فى كل مرة حتى احتار ديوكليتيان فى امره. وأخيرا امر بقطع رأسه فى اليوم الثالث والعشرين من شهر برمودة 0 الموافق سنة 303م.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر برمودة   الخميس 12 أغسطس 2010, 1:48 pm

القديسة سارة وولداها (25 برمودة)


ولدت القديسة بأنطاكية من ابوين مسيحيين بعد منتصف القرن الثالث ، ثم تزوجت برجل اسمه سكراتس كان برتبة قائد فى عهد ديوكليتيان ، وترك الدين المسيحى تزلفا للملك وحبا منه فى مجد هذا العالم . ولكنه كان يتظاهر امامها بأنه إنما فعل ذلك خوفا من الملك.

ولما رزقها الله ولدين لم تستطع تعميدهما بأنطاكيا بسبب الاضطهاد أخذتهما مع بعض الغلمان وسافرت الى مدينة الاسكندرية لتعمدهما هناك. فأرد الله ان يظهر عظيم امانتها منفعة للأجيال القادمة فأهاج ريحا شديدة كادت تغرق المركب. وخوفا من غرق ولديها بدون عماد نهضت وصلت صلاة طويلة ثم شرطت ثديها الايمن وأخذت من الدم وصلبت على جبهتى ولديها وقلبهما وغطستهما فى البحر ثلاث مرات وهى تقول بإسم الآب والإبن والروح القدس . فسكنت الرياح وهدأ البحر.

وعند وصولها الى الاسكندرية قصدت الكنيسة حيث قدمتهما بين الأطفال الى البابا بطرس خاتم الشهداء ليعمدهما فصار الأب كلما أراد ان يغطسهما فى الماء يصير الماء حجرا . حدث هذا ثلاث مرات فاستعلم هذا الأب من والدتهما عن الامر فعرفته بما جرى لها فى البحر فتعجب ومجد الله قائلا: حقا انها معمودية واحدة.

ولما عادت الى انطاكية أنكر عليها زوجها ما فعلته. وأخبر الملك بذلك فاستحضرها ووبخها قائلا لها: لماذا مضيت الى الاسكندرية لتزنى مع النصارى؟ فأجابته القديسة: إن النصارى لا يزنون ولا يعبدون الأصنام. وسوف لا تسمع منى غير ذلك.

فقذفها بأقوال سمجة فلم تجبه بشىء. فأمر بشد يديها وربطهما الى خلفها. ووضع وليدها على بطنها ثم حرقها بالنار. فحولت وجهها نحو الشرق وصلت وأسلمت روحها الطاهرة مع ولديها فى اليوم الخامس والعشرين من شهر برمودة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر برمودة   الخميس 12 أغسطس 2010, 1:49 pm

القديس بقطر (27 برمودة)


القديس بقطر هو ابن رومانوس وزير الملك ديوكليتيان ، وكانت امه مسيحية بلغ شأنا كبيرا فى الدولة الرومانية ، وكان يحتقر زخارف العالم ويفتقد المحبوسين ويسد حاجة المحتاجين ، وكانت قد علمته امه التعاليم المسيحية.

ولما قطعوا رأس القديسة تاؤدورة ام القديسين قزمان ودميان لم يجسر احد ان يدفن جسدها خوفا من أعوان الاضطهاد فتقدم هذا القديس وأخذ الجسد وكفنه ، ثم دفنه غير مبال بما يحدث بعد ذلك.

وكان يبكت اباه الوثنى على عبادة الأوثان فسعى به عن الملك فاستحضره وخاطبه فى ان يعبد الأوثان إطاعة للأمر الملكى. فحل القديس منطقة الجندية ورماها.

وأشار ابوه على الملك ان يرسله الى والى الاسكندرية ليعذب هناك. وبينما هم سائرون ودعته امه باكية فأوصاها على المساكين والأرامل.

ولما وصل الى الاسكندرية عذبه الوالى عذابا قاسيا أليما ، ثم ارسله الى والى انصنا فعذبه هذا ايضا وقطع لسانه وقلع عينيه ، وكان الرب يقويه فى كل مرة.

وكانت صبية ابنة خمس عشرة سنة تشاهد التعذيب من نافذتها فأبصرت إكليلا نازلا على رأسه فاعترفت بذلك امام الوالى والجمع الحاضر. فأمر الوالى بقطع رأسها مع القديس بقطر. ونال الاثنان معا إكليل الحياة فى اليوم السابع والعشرين من شهر برمودة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gihan.george
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
السمك الكلب
عدد الرسائل : 160
الكنيسة : كل كنائس الدنيا
العمل : خادمة الرب
الشفيع : العذراء القديسة مريم والدة الإله
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
نقاط : 234
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: شهداء استشهدوا فى شهر برمودة   الخميس 12 أغسطس 2010, 1:49 pm

القديس مرقس الرسول كاروز الديار المصرية (30 برمودة)


جاء القديس الى الاسكندرية فى سنة 61 م . وكانت الاسكندرية فى ذلك الوقت عاصمة البلاد المصرية . وقبل دخوله المدينة صلى الى الله طالبا منه العون والامداد.

ثم دخل وطاف فى الشوارع بعين ملئها الأسف والحزن لما شاهده من عبادة الأوثان حتى تقطع حزاءه من كثرة السير على الاقدام. فمال الى رجل اسكافى اسمه انيانوس ليصلحه له. وفيما هو يعمل على اصلاح الحذاء دخل المخراز الكبير فى يده فجرحها جرحا كبيرا وسال منه الدم الغزير فصرخ مستغيثا يقول: يا الله الواحد. فقال له الرسول: هل تعرفون الله؟ فقال لا ولكننا ندعو اسمه دون ان نعرفه.

فشرح له القديس قصة بدء خلق العالم ومخالفة آدم الى ان جاء المسيح ليغفر الخطايا. ثم تفل على التراب وأذخ طينا ووضعه على يد الاسكافى فزال الألم وشفى الجرح فى الحال. فاستدعاه الى بيته فقبل الدعوة وذهب معه. وهناك حضرت عائلة انيانوس الاسكافى وكل اقاربه وجيرانه فوعظهم الرسول ثم عمدهم بإسم الاب والابن والروح القدس.

ولما كثر عدد المؤمنين بالسيد المسيح وعرف الوثنيون ذلك أخذوا يتعقبون خطوات القديس ويبحثون عنه فى كل مكان طالبين قتله. فشعر بذلك واحتفل برفع الاسرار المقدسة ورسم سبعة شمامسة وثلاثة قسوس ، وأقام انيانوس اسقفا وعهد اليه رعاية الكنيسة والعناية بامرها.

ثم مضى وطاف فى الاقاليم التى كان قد بشر فيها بكلمة الله . وثبت اهلها على الايمان. وبعد ذلك عاد الى الاسكندرية حيث كان اسم ذلك القديس مبغوضا من الوثنيين ومن رجال الحكم.

وبينما كان الرسول محتفلا برفع القربان المقدس يوم عيد الفصح 29 برمودة سنة 68م واتفق ان كان ذلك فى يوم عيد سيرابيس أحد الآلهه الوثنية فهجم رعاع الشعب على الكنيسة التى كان قد أنشأها المؤمنين عند البحر فى المكان المعروف بدار البقر. وألقوا القبض عليه بهدما شتتوا المؤمنين. وبدأوا يجرونه فى الطرق وساحات المدينة وهم يصرخون قائلين: "جروا التنين فى دار البقر".

وظلوا هكذا حتى تناثر لحمه وسال دمه. وعند المساء وضعوه فى سجن مظلم ونحو نصف الليل ظهر له ملاك الرب فقواه وطيب خاطره ووعده بإكليل الجهاد.

وفى الصباح اخرجوه وجروه بكل قسوة ووحشية الى ان اسلم روحه الطاهرة فى يوم 30 برمودة سنة 68م.

ولم يكتف أولئك الظالمون بما فعلوه بل اشعلوا نارا ووضعوا عليها الجسد الطاهر فوبختهم الطبيعة إذ حدثت رعود ونزلت امطار غزيرة فأطفأت النار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شهداء استشهدوا فى شهر برمودة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: سير القديسين-
انتقل الى: