للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشهيد اجنس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
siva
عضو جديد
عضو جديد


انثى
العذراء التِنِّين
عدد الرسائل : 1
الكنيسة : الملاك ميخائيل اسيوط
العمل : مدرسة
الشفيع : البابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 12/12/2009
نقاط : 3
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: الشهيد اجنس   الأحد 11 أبريل 2010, 4:14 pm

ولدت الشهيدة اجنس في اواخر القرن الثالث بروما ،و كانت ميسيحية الابوين
بارعة الجمال ..و ما ان بلغت عامها الثانى عشر ,حتى اتجهت بكل اشواقها نحو الرب .تعلق بها شاب يدعي بروكبيوس, و كان حاكم مدينة روما ,فعزم علي الزواج بها .و قد وافقة ابوه علي ذلك.
و طلب يد الفتاه من ابويها و لما تأخر ردهما نفذ صبر الشاب ,فحاول ان يكلمها مظهرا
عواطفه نحوها .التقي بها في الطريق , و اقترب منها ليكلمها ,و لكنها رجعت للخلف قائلة
ابعد عنى يا جحر العثره ..انا لا يمكننى ان انكث بعهدى و اخون عريسي
الذي لا احيا الا لحبه)ثم افاضت في اظهار مشاعرها للعرسي الالهي ورفضت اخد هداياه
و كشاب وثني لم يفهم حقيقة كلامها و ظن انها تحب شخصا اخرغيره
و انها من فرط حبها اتخذته معبودا له..و من فرط حبه لها و هيامه بها مرض
و قلق عليه والده و استدعي
اجنس و فاتحها بالامر؛و لكنها شرحت له بادب نذر بتوليتها..
و لان هذا الامر لا مثيل له بالوثنيه لم يستطع ان يفهم حقيقه كلامها ..
و تدخل احد الحاضرين و افهمه ان الفتاة مسيحية .. و ما ان سمع ذلك حتى خيرها بين امرين:
1_اما ان تعبد الالهه الوثنيه و ترتبط بابنه
2_و اما ان تعذب حتى الموت
و اعطاها مهلة حتى اليوم التالي للتفكير لكن رفضت الفتاه المهلة و قالت ان الامر
لا يحتاج لتفكيرلانها قد انتهت من اختيار االطريق .......فكانت اجابتها هى بداية الامها
امر الحاكم ان تقيد بالاغلال الحديديه و سحبوها الي هيكل الاصنام لتسجد لها .اما هى فرسمت
نفسها بعلامة الصليب و لم تنظر نحو الاصنام و لما فشل هددها بارسالها لاحدى بيوت الدعاره
فقالت (لا اخاف بيت الفساد لان معي ملاك يحمينى من كل سوء)
شرع الجند يعرونها من ثيابها و هم يدخلونها هذا البيت لكن......
شعرها غطي كل جسمها بطريقة مجزية
و ما ان دخلت حتى اضاء نور من السما فتعزت و شكرت الرب
اما من جاء لارتكاب الرذيلة مع العذراء لما رأوا المنزل مضيئا بنور لا مثيل له ارتعبوا و لم يجسر احد ان يقترب
غير ان بروكبيوس ابن الحاكم فقد تجاسر و دخل البيت ليفسد طهارتها ..و حينما اقترب
ضربه ملاك الرب فخر ميتا.................
و ما ان رأوا الحاضرون ذلك حتي ذهبوا واشاعوا الخبر في كل المدينه,فأسرع والده,و بعد
ان عنفها ,تذلل لها طالبا اقامة ابنة الميت
فصلت
اجنس الي الله و قام الشاب و هو يصيح:
ليس اله حق الا الذي يعبده المسيحيون
انتشر الخبر بكل روما لكن كهنة الاوثان هيجوا الناس قائلين (لتمت
اجنس الساحره)
اما والد بروكبيوس جبن ازاء صخب الناس و ترك الامر لوكيله فاستحضر
اجنس و امر ان تلقي بالنار
لكن النار لم تؤذها بل شوهدت وسطها واقفه تصلي ,فلما راى ذلك امر بقطع رأسها
فاقترب منها الجندي لتنفيذ الحكم,,,لكنه ارتعد و تراجع فشجعته هى قائلة:
هيا اقتل هذا الجسد لاذهب لعريسي السماوى
و كان استشهدها في الاطضهاد الذي اثاره الذي اثاره دقلديانوس و كان لها من العمر 13 سنة
و كان لقصة اشتشهادها اثر كبير في الاوساط المسيحية,
و دونها القديسون :امبروسيوس و اغسطينوس و جيروم
بركة صلواتها تكون معانا
امين......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشهيد اجنس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: سير القديسين-
انتقل الى: