للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكتاب المقدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gege
عضو متقدم
عضو متقدم
avatar

انثى
الجدي الديك
عدد الرسائل : 222
الكنيسة : الكنيسة الرثوذكسية
العمل : teacher
الشفيع : pop kerolise
تاريخ التسجيل : 15/01/2009
نقاط : 313
التقييم : 7

مُساهمةموضوع: الكتاب المقدس   الإثنين 14 ديسمبر 2009, 8:15 pm


الكتاب المقدَّس
#
بقلم
# بنت السريان
#


#
مشيت أستطلع معالم الحياة،
#
قادتني قدماي من حيث لا أدر إلى حديقة غناء رائعة،
#
سألت لمن تكون هذه؟
#
قالوا لبستاني يسقيها دماء قلبه بدل الماء..
#
يرعاها بيمينه، ويذود عنها حيال كل ريح عاتية،
#
عينه لا تفارقها،
#
فقد أحبها حبا أقوى من الموت ،
#
ووسمها بخضاب دمه وأعد لها منازل الراحة والسلام .
#
كلامهم هزّني وأثَّر في نفسي،
#
فإني قد وجدت ضالّتي،
#
لذا عمدت لأدخل هذه الحديقة وأتنعّم بما يسعد قلبي،
#
فهناك وازع في أعماقي يشدني لتلك الروضة الغناء وصدح بلابلها يشنف آذاني، وقيثاراتها تبعث أعذب الألحان في نفسي.
#
ما أن وضعت قدمي على عتبة باب الحديقة
#
حتى بادرني البستاني بالتحية، فاتحا يديه أخذني بالأحضان
#
قائلا: إني لا أردّ كل من يقبل إليّ !!
#
أخجلني بلطفه وحنانه، كلامه شهد عسل،
#
وهو يعمل بتواصل،
#
يرعى غروس حديقته،
#
يسقيها ويرعاها بنفسه،
#
يُقوِّمُ المِعْوَجّ منها ويقيم الساقط ..
#
نظرت إليه،
#
آثار جروح في جبهته وثقوب دم في يديه ..
#
أومأ إليَّ وأذَنَ لي بالتوغل في أعماق حديقته،
#
وانكَبَّ يُدَوِّّن على صفحات دفتره ما لا أعلم.
#
تركته في عالمه
#
وسرت بعيدة عنه لا ابتغي
#
سوى أن أُمتِّعَ ناظري بما يتمتع به هذا الفنان العبقري
#
من مواهب وقدرات عظيمة،
#
وقلبي يتوهّج بنار حب لم أعهده من قبل،
#
فإن ما وقعت عليه عيناي أدهشني حقاً،
#
ولشدّة حبّي للزهور جلست قبالتها ،فيا لروعة خالقها،
#
إني سكرى بعبير أريجها ..
#
نشوة فرح غمرتني وهمسات حب نادتني،
#
قلت: أفيديني،
#
قالت: أبواب متعددة .. لك منها ما شئت، أغرفي:
#
فقصة الخلق والحياة (في التوراة)،
#
والوحي الإلهي (في الأنبياء)،
#
ومن الغزل الروحي (نشيد الانشاد)،
#
ومن الترنيم والحِكم (المزامير والأمثال)،
#
ومن الوجدانيات والوصف ( أمثال الرب يسوع)،
#
و من العظات والعبر (الموعظة على الجبل)،
#
ولك من الإرشاد والفلسفة والنثر ( الرسائل وأعمال الرسل)،
#
والمجيء الثاني والملك الأبدي (رؤيا يوحنا) ...
#
هيا انهلي منها ما يطيب لك.
#
صمت .. اخترق حزن ذكرياتي ..
#
أبحرت في أعماق نفسي وقلّبت أوراقي ..
#
وجدتني قد أضعت زمناً طويلاً دون فائدةٍ، وفي حنايا ضلوعي تختلج جمرات حمم بركانية ..
#
لذا حكّمت ضميري و أخذت أغرف من المناهل العذبة،
#
لأسقي بها شتلاتي التي أعددتها عربون حب ووفاء،
#
تفوح منها رائحة تبشير تزيد من بهاء روضتي،
#
هذه الحمم البركانية التي أطلقتها قريحتي
#
بعون الرب واحدة تلو الأخرى،
#
اعترافاً مني بفضل الهي عليّ،
#
تلك التي فاضت منها السنة نار حبٍّ كمن في دواخلي
#
منذ نعومة أظفاري،
#
إذ أنا مغرمة بحب صادق
#
لمن فداني وعلى عود الصليب ارتفع عني لأحيا،
#
لا أنا بل هو يحيا فيَّ ..
#
لأكون معه في الأبدية التي أعدّها لخائفيه،
#
وما تأملاتي المتلاحقة إلاّ عربون حبِّ ليسوع ..
#
رفيق حياتي.
#
إنّ ذاك البستاني هو ربي ومخلصي وفاديَ يسوع المسيح
#
الذي جذبني إليه وأمدّني بكل ما احتجته في مسيرة حياتي الصعبة،
#
كي لا أتعثر بل أسير واثقة الخطى،
#
لذا وجب عليّ أن أدعوكم
#
لتنظروا بأم أعينكم روائع البستاني هذا،
#
فكثيرون هم حبساء حديقته بمحض إرادتهم،
#
في قلاليهم وصومعاتهم
#
يسبحونه ليل نهار،
#
في العراء،
#
في مخابيء الوديان،
#
وعلى قمم الجبال،
#
فالأرض كلها ملكه،
#
على الأنهار أسسها وثبت عواميدها.
#
اسمحوا لي
#
أن اقدم لكم من أطاييبه على طبق ذهبي..
#
ولا أكتفي،
#
بل أقول إن هناك لافتة على باب الحديقة مكتوب عليها :
#
( الكتاب المقدَّس)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tantona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 584
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 03/05/2008
نقاط : 633
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: الكتاب المقدس   الثلاثاء 02 فبراير 2010, 11:30 am

بجد موضوووووع رووووووووووووووووووووووووووعه جداااااااااااااااااااا
ميرسى خالص
ربنا يباركك ويعوض تعب محبتك





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكتاب المقدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامة :: منتدي الشعر والشعراء-
انتقل الى: