للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأنبا يوأنس يتحدث عن يد الله..مع قداسة البابا شنودة ال?

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mena AvaMakar
مشرف
مشرف


ذكر
القوس النمر
عدد الرسائل : 1102
الكنيسة : كنيسة أنبا مقار باسيوط
العمل : 000000
الشفيع : أنبا مقار و مارمينا والبابا كيرلس
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 21/01/2009
نقاط : 1309
التقييم : 6

مُساهمةموضوع: الأنبا يوأنس يتحدث عن يد الله..مع قداسة البابا شنودة ال?   الخميس 10 سبتمبر 2009, 1:01 am

الأنبا يوأنس يتحدث عن يد الله..مع قداسة البابا
++++++++++++++++++++++++++++++
6 قصص تحكي عمل الله مع البابا شنودة من مغارة البرية إلي مستشفي كليفلاند

المؤكد
للأطباء ولكل من كان قريبا من قداسة البابا شنودة الثالث قبل إجراء
الجراحة وبعدها أن يد الله امتدت ليعود قداسته سالما ويدخل المقر بالبابوي
علي قدميه..هذا ما أعلنه الأطباء من خلال متابعتهم للحالة ونتائج التحاليل
والفحوصات..فما حدث جاء علي عكس كل التوقعات العلمية..تفاصيل أخري قالها
قداسة البابا..وقصص أخري سمعتها من نيافة الأنبا يوأنس..القصص ليست قاصرة
علي مرض البابا الأخير..ولكن إحداها ترجع إلي 46 عاما وكلها تكشف عن يد
الله الممتدة في حياة راعي الرعاة العظيم في البطاركة البابا شنودة الثالث.

*
هذا الأسبوع نتحاور مع نيافة الأنبا يوأنس..حكي مواقف سمع بعضها وعاش
بعضها..المواقف كلها تحكي عن يد الله في رعاية قداسة البابا..نيافة الأنبا
يوأنس شاءت العناية الإلهية أن يقع الاختيار عليه في مايو 1991 سكرتيرا
لقداسة البابا..وجاء الراهب-ثاؤفيلس الأنبا بولا- ليكون قريبا من قداسة
البابا شنودة الثالث..وخلال مرض البابا كان رافقا له خطوة بخطوة..وهو
يتولي الآن إجراء تمارين العلاج الطبيعي لقداسة البابا..خاصة وأن نيافة
الأنبا يوأنس كان طبيبا قبل أن يترك العالم متجها للرهبنة في دير الأنبا
بولا.

* في المغارة
** القصة الأولي
سمعتها من نيافة الأنبا
صرابامون..القصة قديمة وعمرها الآن 46 عاما..حكي لي أن قداسة البابا كان
ذات يوم في مغارته-القمص انطونيوس السرياني وقتئذ-ويبدو أن سيدنا في ذلك
اليوم كان يقومبتوضيبالمغارة,فقام برفع حجر كبير جدا..ويحكي نيافه الأنبا
صرابامون-الراهب صرابامون آنذاك- أن قداسة البابا بعد أن رفع الحجر وأعاده
إلي الأرض شعر أن شيئا حدث في ظهره-انزلاق غضروفي أو غيره- وتألم ألما
شديدا..وقال للأنبا صرابامونأنا رايح أصلي مزامير الساعة السادسة وأنت صلي
مزامير الساعة التاسعة..وفعلا سيدنا صلي مزامير السادسة,والأنبا صرابامون
صلي مزامير التاسعة..وبعد ما خلصوا المزامير سيدنا تعافي تماما,وقال
لأبينا صرابامونالألم راح خالص!! واستمر سيدنا سنين بدون علاج وهو لايشعر
بأي آلام.

* عظة الجمعة

** القصة الثانية
أيام كان سيدنا
أسقفا للتعليم..كان اجتماع سيدنا يوم الجمعة من كل أسبوع في
الكاتدرائية..وفي أحد أيام الجمعة استيقظ سيدنا علي ألم شديد جدا في
ظهره,وكان الانزلاق الغضروفي شد عليه لدرجة أنه لم يكن قادرا علي أن يغادر
الفراش..واستمر متحاملا وهو يفكر ماذا يفعل وموعد الاجتماع يقترب وهو
مازال متألما ولايستطيع أن يتحرك..وترك الأمر لربنا..وقبل الاجتماع بربع
ساعة شعر سيدنا أنه ممكن أن يتحرك..وحاول..وبالفعل وجد نفسه يقوم ويرتدي
ملابسه وهو لايشعر بأي ألم وقد اختفي في لحظة..ونزل سلالم المسكن,وصعد
سلالم الكاتدرائية,وصلي العشية,وألقي العظة في الاجتماع وأجاب علي أسئلة
الناس التي كانت تملاء الكاتدرائية..ونزل سلالم الكاتدرائية,وصعد سلالم
السكن.وبمجرد أن دخل حجرته عاد إليه الألم مرة أخري..كانت يد الله الشافية
قد امتدت وأزاحت الألم..وكأن الله أراد أن يقول لقداستهسوف أشيل كل الآلام
حتي تؤدي الخدمة..وبعدين نتفاهم في المرض بعد كده..إنه عمل الله وإرادته.

*
شوال رملة
** القصة الثالثة
أنا
عشتها..كنا في عام 1964,وذهبت مرافقا لسيدنا في افتتاح مستشفي بمنطقة
المقطم..وهناك في المقطم الشعب بيحب سيدنا حبا عميقا,وكل واحد حريص علي أن
يلمس قداسته وينال بركته..وتزاحم الناس حول قداسته حتي وهو صاعد السلم,وإذ
برجل من الخلف يحاول أن يلمس قداسته فاصطدمت يده بعين البابا,وبعدها قال
قداستهأنا حاسس كأن شوال رمله في عيني..مش قادر أشوف..وخرجنا علي الفور
إلي مستشفي خاص بمصر الجديدة..ووضعوا لسيدناقطرة في عينيه,وهي نوع مثل
الصبغة تساعد علي فحص العين جيدا,ودعاني الدكتور فكري رياض لأري عين سيدنا
في الجهاز..كان هناك جرح واضح في القرنية..وأخذني الدكتور رياض علي جنب
وقال لي: ربنا يستر,لأن اليد اللي أحدثت الجرح طبعا ملوثة,ولو حصل إلتهاب
في القرنية لابد من تغيير القرنية وقصة طويلة وخطيرة..طبعا الدكتور طمأن
سيدنا وإن كان هو لم يطمئن,فسيدنا قرأ وجه الطبيب قبل أن يتكلم..ووضع
الطبيب بعض العلاجات في عين قداسة البابا وضمد عينه برباط..كان هذا يوم
أربعاء موعد محاضرة البابا..وقال سيدنا إنه لن يستطيع أن يدخل المحاضرة
والرباط علي عينه حتي لايقلق الناس,فسمح له الطبيب بنزع الرباط قبل
المحاضرة وإعادته بعدها..وحدث هذا..ومساء اليوم التالي حضر الدكتور رياض
ونظر في عين قداسة البابا فوجد القرنية ملتئمة تماما..وقال لسيدنا وهو في
غاية الاستغرابلو شاب عنده 17 سنة واتجرحت قرنيته فلا يمكن أن تلتئم في 24
ساعة..أنا رأيت بعيني الجرح في القرنية,كان قرحة وليس مجرس خدش..كانت يد
الله الشافية قد امتدت إلي عين سيدنا.


* بدون نظارة
** القصة
الرابعة يرجع تاريخها إلي العام الماضي-2005 كان سيدنا قد بدأ يشكو من
مياه بيضاء بعينيه..عندما ذهبنا إلي الدكتور رياض بادر بالقولكل الناس
اللي بتجئ بتسألني إحنا عاوزين نعرف إزاي قداسة البابا يبلغ 82 سنة ومش
بيلبس نظارة واستطرد الدكتور رياض: مادمت يا سيدنا رايح تعمل كتاركتا لازم
تلبس نظارة..لأن العدسة الطبيعية في جسم الإنسان تتمدد وتنكمش,ولكن العدسة
الصناعية اللي راح توضعها لا تتمدد ولاتنكمش..وسافر قداسة البابا لأمريكا
وعمل عملية الكتاركتا,ولما عدنا إلي مصر ذهبنا لعمل نظارة..وبعد الفحص
فوجئ الدكتور رياض أن سيدنا ليس في حاجة إلي نظارة!!..وسيدنا بيقرأ الحروف
الصغيرة في الجورنال التي يصعب علينا قراءتها


منقووووول للأمااااانة













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأنبا يوأنس يتحدث عن يد الله..مع قداسة البابا شنودة ال?
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: