للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مريم ام النور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youo92
عضو متألق
عضو متألق
avatar

انثى
الجدي الماعز
عدد الرسائل : 2391
الكنيسة : انبا مقار
العمل : طالب
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 13/01/2009
نقاط : 2648
التقييم : 9

مُساهمةموضوع: مريم ام النور   الإثنين 10 أغسطس 2009, 3:25 pm

مريم
وباركهما سمعان، وقال لمريم أمه ... أنت أيضًا يجوز في نفسك سيف ( لو 2: 34 ، 35)
هي بصدق الأم المثالية لكل الأجناس ولكل الأجيال. وقصتها امتزج فيها الشرف والمجد، بالمُعاناة والألم. فمن بداية الحكاية، لما ظهر لها الملاك جبرائيل وبشّرها، يذكر لنا البشير لوقا أنها اضطربت من كلامه، وفكّرت ما عسى أن تكون هذه التحية. ولكن اضطرابها وأفكارها في ذلك اليوم، كانت فقط مقدِمة لاضطرابات وأفكار كثيرة لحقت بعد ذلك.

أً يمكن أن تنسى نظرات الشك والريب في أمرها من جميع عارفيها، وحتى خطيبها يوسف أراد تخليتها سرًا، لولا ظهور ملاك السماء له؟ ثم أ تنسى يوم حان موعد ولادة الطفل، إذ لم يكن لهما موضع في المنزل، فولدت الوليد العظيم في مكان للبهائم؟ في قرية متواضعه تسمي بيت لحم "اي بيت الخبز" فولدت ابنها وقمطته وأضجعته في المذود، إذ لم يكن لهما موضع في المنزل».
ثم أ تنسى كيف اضطرت بعد الولادة أن تهرب بالصبي يسوع إلى مصر، إذ طلب هيرودس أن يقتله، فقاست في مصر قسوة الاغتراب بين قوم لا تعرفهم

ومرَّت الأعوام وخرج السيد العظيم للخدمة الجهارية، وطبقت شهرته الآفاق، والأم تترقب تحقيق وعد الملاك بالعرش والمُلك. لكنها أيضًا كانت تتابع الموقف العدائي المُلتهب الذي اتخذته أُمته منه. لقد سمعت عن احتقار الأمة له، وعدائها نحوه، ووعيدها ومؤامراتها، وقلب الأم يخفق إشفاقًا وترقبًا.

بالإجمال نقول: إنه لم تعرف أم غبطة مثل مريم، كما لم تُقاسِ أيضًا أم نظيرها من آلام ومُعاناة على مدى حياتها. فكم بالأحرى وهي عند الصليب؟ لعلها تذكَّرت أنه من أكثر من ثلاثين عامًا خَلت، وهي ما زالت في أيام شبابها عندما حملت على ذراعيها وليدها فخورة ومعتزة به، سمعت من سمعان البار كلامًا نبويًا غريبًا إذ قال: «ها إن هذا قد وُضع لسقوط وقيام كثيرين في إسرائيل»، ثم قال لها: «وأنتِ أيضًا يجوز في نفسك سيف» (
لو 2: 35 ). والأرجح أنها لم تفهم معنى كلماته وقتها. ولعلها تفكّرت كثيرًا في ما بعد، ما عسى أن تعنيه نبوته هذه. أما أخيرًا، عندما وقفت إلى جوار الصليب، فقد عرفت كل شيء.

وعندما استيقظ سيف رب الجنود على راعي إسرائيل ليضرب المسيح (
زك 13: 7 )، كان هناك في نفس الوقت سيف آخر يجتاز في أحشائها، وهي بجوار الصليب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tantona
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 584
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 03/05/2008
نقاط : 633
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: مريم ام النور   الإثنين 10 أغسطس 2009, 6:42 pm

ميرسى جداااااااااااااااااااااا
جدااااااااااااااااااااااا
ربنا يباركك





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
youo92
عضو متألق
عضو متألق
avatar

انثى
الجدي الماعز
عدد الرسائل : 2391
الكنيسة : انبا مقار
العمل : طالب
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 13/01/2009
نقاط : 2648
التقييم : 9

مُساهمةموضوع: رد: مريم ام النور   الإثنين 10 أغسطس 2009, 6:56 pm


العفوا جدا جدا
يا قمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسعد خليل
عضو فضى
عضو فضى
avatar

ذكر
الجدي الخنزير
عدد الرسائل : 721
الكنيسة : العدراااااااااا القصيرين
تاريخ التسجيل : 07/06/2008
نقاط : 726
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: مريم ام النور   الإثنين 10 أغسطس 2009, 7:17 pm

موضوع رائع وجميل شكرااااااااااااا يويو الرب يباركك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
youo92
عضو متألق
عضو متألق
avatar

انثى
الجدي الماعز
عدد الرسائل : 2391
الكنيسة : انبا مقار
العمل : طالب
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 13/01/2009
نقاط : 2648
التقييم : 9

مُساهمةموضوع: رد: مريم ام النور   الإثنين 10 أغسطس 2009, 7:23 pm

ميرسييييييييييييييييييييي يا مسعد ربنا يخليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مريم ام النور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: المرشد الروحي-
انتقل الى: