للتسجيل بالمنتدي بالتسجيل



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حياتك في هذة القصة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
candy
مشرفة عامة
مشرفة عامة


انثى
عدد الرسائل : 1483
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 03/05/2008
نقاط : 2199
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: حياتك في هذة القصة   الثلاثاء 06 مايو 2008, 12:38 pm

حياتك في هذة القصة



في يوم من الأيام

‏ كان هناك رجلاً مسافراً في رحلة مع
زوجته ‏وأولاده

وفى الطريق قابل شخصاً واقفاً في
الطريق فسأ له ‏ من أنت' قال أنا المال

فسأل الرجل زوجته ‏وأولاده:

‏هل ندعه يركب معنا

فقالوا جميعاً: ‏نعم بالطبع فبالمال يمكننا
‏أن نفعل أي شيء وأن نمتلك أي
شيء ‏نريده فركب معهم المال

‏ وسارت السيارة حتى قابل ‏شخصاً
آخر فسأله الأب : من ‏أنت

فقال إنا السلطة ‏والمنصب

فسأل الأب زوجته وأولاده:

‏هل ندعه يركب معنا

فأجابوا جميعاً بصوت ‏واحد

‏ نعم بالطبع فبالسلطة
والمنصب ‏نستطيع أن نفعل أي شيء

‏ وأن نمتلك أي شيء نريده

فركب معهم السلطة والمنصب ‏وسارت
السيارة تكمل رحلتها

وهكذا قابل أشخاص كثيرين
بكل شهوات وملذات ومتع الدنيا

‏حتى قابلوا شخصا ‏ً ‏فسأله
الأب ‏من أنت قال أنا الكتاب المقدس

فقال الأب والزوجة والأولاد
في صوت واحد: ‏ليس هذا وقته

‏نحن نريد الدنيا ومتاعها

‏و الكتاب المقدس سيحرمنا منها
‏وسيقيدنا ‏و سنتعب في الالتزام
‏بتعاليمه ‏و حلال وحرام وصلاة
وصيام و و و وسيشق
ذلك ‏علينا ولكن من الممكن أن
نرجع إليك بعد أن نستمتع بالدنيا وما فيها

فتركوه وسارت السيارة تكمل ‏رحلتها

وفجأة وجدوا على الطريق

نقطة تفتيش ‏وكلمة قف

ووجدوا رجلاً يشير للأب أن
ينزل ويترك السيارة فقال
الرجل للأب: ‏انتهت
الرحلة بالنسبة ‏لك ‏وعليك أن
تنزل وتذهب ‏معي

فوجم الأب في ذهول ولم
ينطق فقال له الرجل:

‏أنا أفتش عن
الكتاب المقدس ......هل معك

فقال ‏الأب: ‏لا ‏لقد تركته على بعد مسافة
‏قليلة ‏فدعني أرجع وآتي به فقال له الرجل:

انك لن تستطيع فعل هذا ، فالرحلة انتهت
والرجوع مستحيل فقال
الأب: ‏ولكنني معى
في السيارة المال والسلطة والمنصب
‏والزوجة ‏والأولاد ‏و...و..و..و

فقال له الرجل: ‏إنهم لن
يغنوا عنك من المسيح ‏شيئا ‏وستترك
كل هذا ‏وما كان لينفعك إلا
الذي تركته في الطريق

فسأله الأب ‏من أنت

قال ‏الرجل ‏أنا الموت ‏الذي كنت
غافل عنه ولم تعمل ‏حسابه ونظر الأب
للسيارة فوجد زوجته تقود السيارة
بدلاً منه ‏وبدأت
السيارة تتحرك لتكمل رحلتها وفيها الأولاد
‏والمال والسلطة ‏ولم ينزل معه أحد
__________________

دي ايديك محوطني في حضنك وضمني وعناية الهية هي كل ضمني دي حياتي تشهدلك توصف غني رعايتك بعصاك وعكازك تعلن ليا عنيتك



منقووووووووول




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
youo92
عضو متألق
عضو متألق


انثى
الجدي الماعز
عدد الرسائل : 2391
الكنيسة : انبا مقار
العمل : طالب
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 13/01/2009
نقاط : 2648
التقييم : 9

مُساهمةموضوع: رد: حياتك في هذة القصة   الخميس 28 مايو 2009, 1:04 am

موضوع رائع للغاية بشك الصدفة اللي خلتني ادور علي الصفحات التانية في قصص و عبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maryam ghali
عضو مشارك
عضو مشارك


انثى
العذراء الحصان
عدد الرسائل : 28
الكنيسة : مارجرجس والانباصرابامون بعزبة الورد الشرابية
العمل : طالبة جامعية
الشفيع : أبو سيفين
تاريخ التسجيل : 30/05/2009
نقاط : 28
التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: حياتك في هذة القصة   الجمعة 05 يونيو 2009, 1:42 pm

قصة رائعة وذات هدف واضح وتعطى خبرة للحياة فالناس مهما كانت صلتهم بك لابد وان تتركك وسط محنتك
ولكن يبقى الله وحده هو الامين فى ارتباطه بك ومحبته لك
ولكن احذر ولا تستهين بحبه ودعوته لك
لابد وان تستنير عينيك بنوره
مهما بدت لك الظلمة
كئيبة ومتعبة
ثق فى
يد الرب
انها
ستسندك
امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حياتك في هذة القصة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات المسيحية :: القصص و العبر-
انتقل الى: